قصة أحمق من جهيزة كاملة، قديمًا كان متعارف على جداتنا ضرب المثل في المواقف المحددة، ويكون المثل أما للنصيحة، أو للتعليق على موقف معين، وأحيانا يكون للسخرية، ويكون الهدف من الأمثال هو حضور ما وراء النص، ونقل الدروس والقيم، وهي موجزة تركز على مبدأ وخلق منفردان، اليوم سوف نتعرف على مثل لقصة أحمق من جهيزة كاملة، من خلال موقعنا وسنتعرف على مناسبة هذا المثل.

سبب حماقة جهيزة

أحمق من جهيزة مثل يضرب في الشخص الأحمق، وقصة هذا المثل ضربت في والدة شبيب بن يزيد اسمها جهيزة، حيث يعتبر من رأس الخوارج بالجزيرة، وكان فارس زمانه وولد يوم النحر سنة 26هـ.

كان أبو شبيب من مهاجرين مدينة الكوفة، وفي سنة 25 هـ غزا سلمان بن ربيعة الباهلي، فأتوا بلاد الشام ونهبوا وغنموا وأغاروا عليها وأصابوا سبيًا، وكان أبو شبيب من هؤلاء الغزاة، فقام بشراء جارية من السبا جميلة وطويلة وحمراء، فقال لها: “أسلمي” فأبت، فقام بضربها ولم تسلم، فواقعها فحملت، فلما أحست بحركة الطفل في بطنها جزعت وقالت: “في بطني شيء ينقز” فقيل “أحمق من جهيزة” ثم أسلمت، وكانت وقتها حامل في شبيب الذي قاتل الحجاج وزعزع أمن واستقرار الكوفة، وضرب بها المثل في الحمق.

ويقول العرب بأن جهيزة هو إسم انثى الذئب التي تترك ولدها وتقوم برضاعة ابن الضبع، لذلك هي حمقاء، ومن هنا يضرب اسم جهيزة في الأمثال التي تخص الحمقى والحماقة.

ومن موقعنا هذا قدمنا لكم قصة أحمق من جهيزة كاملة، فشرحنا لكم القصة كاملة، وعرفناكم على الشخصيات فيها، وقمنا بتوضيح معنى اسم الشخصية التي ضرب فيها المثل، وكيف جاء هذا المثل، الذي يقال لكل أحمق أو موقف أحمق.