حب الوطن مزروع في قلب كل مواطن، كما ويضحي في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار وطنه، ودفاعا على كل ما يحمله الوطن من ممتلكات تعد رمزاً لها، حيث أثمن ما هو موجود بالحياة الوطن، ويعتبر الوطن من المكونات الاساسية لاحتواء الأنسان، فيبدأ من دفئ الأسرة الذي هي رمز واساس الوطن الذي يحن له كل انسان ويضطر جاهداً لعدم الابتعاد عنه فيما لا يستطيع أن يتغرب عنه فترة طويلة، ويبقى في داخله ثغرة الأبتعاد عنه، كما يعد الوطن الركز الاساسي لكل مواطن حيث أنه يحمل له كل معاني الحب والود ويحقق له العديد من متطلبات الحياة ومن حقوقه الاساسية، التي لا يمكن الغنى عنها، في محاولة لتحقيق راحة المواطن، تعبير عن حب الوطن قصير جدا لا سيما أن جميع الكلمات والحروف لا تعطي حق الوطن في التعبير عنه وعن حبه.

حب الوطن في الأسلام

حيث أنه مما لا شك فيه أن الحب الوطن مربوط في الأنسان بالفطرة، ومن المؤكد الانسان يغرس حبه في وطنه من بداخله خاصة انه المكان الذي نشأ فيه، حيث يعد المكان الذي نشا فيه الأنسان من المعالم الأساسية على ارتباطه في حبه للوطن، وتتجه العواطف داخل الشخص للمكان الذي ترعرع فيه ويعتبر الحنين الصادق الذي لا يمكن من أحد ان ينكره هو الحنين للوطن، كما ويشعر الانسان للحنين لوطنه عند تغربه عنه او في حال سفره او ما شابه، وذلك دليل واضح وقوي على ارتباط وانتماء الناس في وطنهم.

يحث الدين الأسلامي على الوطن في العديد من الأحاديث النبوية، وهو يعد من العبادات الذي سلط الدين الضوء عليها، وفي قول رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام، “ما أطيبك من بلد، وما أحبك إلي، ولولا أن قومي اخرجوني منك، ما سكنت غيرك” كما تعرفون ان رسول الله عليه الصلاة والسلام او اكرم وأفضل البشرية وأعظم الخلق عند الله سبحانه وتعالى ولولا أن رايناه يحب وطنه وبهذا الشكل الكبير لما أدركنا قيمة الوطن وما مدى الارتباط والانتماء فيه، كما لا ينكر لأحد ان الوطن هو المكان الذي عاش على خيراته كما ذكرنا على جميع الامور التي يقدمه الوطن للأنسان، ايضا لا ينسى أن لديه واجبات.

ما واجبك أتجاه الوطن

من الواجبات التي على الانسان أن يعطي حقها للوطن، هي التضحية لأجله في سبيل الحفاظ على أمن وسلام واستقرار وطنه، في حال أصابه أي تصدي أو صراع أو حرب، كما ويعد حقوق الاخوة والقرابة والجار، من الحقوق المهمة التي يجب أن يهتم بها الفرد داخل المجتمع المحلي، وبناء علاقة ترابط اسرية يعمل على تحقيقها، وهي تعد حبا ووفاءً للوطن، كما وتقوي وحدة وترابط الوطن الواحد، ويقوي من التعاون في الصفوف الاجتماعية، وذكر في كتاب الله ان الانسان مستخلف في هذه الأرض يعمره ويستمع بكل زينتها ومعطياتها، فيعد حب الوطن والاهتمام به والمحافظة عليه، هو تحقيق لكلمة الله يستخلف في الأرض، وقال سبحانه وتعالى “هو أنشاكم في الأرض واستعمركم فيها”.

قصيدة قصيرة في حب الوطن

  • ومن لم تكن أوطانه مفخرا له، فليس له في موطن المجد مفخر، ومن لم يبن في قومه ناصحا لهم، فما هو إلا خائن يتستر، ومن كان في اوطانه حاميا لها، فذكراه مسك في الانام وعنبر.
  • انا حر هذي البلاد بلادي، ارتجي عزها لاحيا واغنم، لست أدعو إلا لخير بلادي فهي نوري اذا دجى البؤس خيم، انما الخير في المدارس يرجى فهي للمجد والمفاخر سلم، وحدودها وعمموا العلم فيها فدواء البلاد علم معقم.

حبنا للوطن لا يحتاج لمزايدة ولا أيضا لمجادلة ولا يتطلب منا أي شعارات ولا يتطلب منا كلمات وعبارات وقصائد واشعار، حبنا للوطن يكون في أفعالنا في تقديمنا بما نستطيع من بذل الجهد في تحقيق الغاية المرادة من الامن والسلام، والرقي فيه والمحافظة عليها بجميع أشكاله.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)