يشكل العلم المفتاح الاكبر لحياة الانسان بوجهها الايجابي ليواجه به العديد من الصراعات الحتمية في هذا الكون الشاسع، فهو السبيل الاول والمنجا الدائم لكل ما انتهج هذا الطريق المليء بالقوة والمعارف والعلوم المختلفة، كما ان للعلم اهمية قصوي في حياتنا اليومية وايضا يعرف بشكل محكم علي انه الوسيلة التي ينتقل منها الانسان في من عالم الجهل والظلام الي عالم المعرفة والنوم التام، وكذلك الشخص المحب للعلم فهو الذي يحظي بشخصية مرموقة وذات صلة كبري في المجتمع للوصول الي أعلي مراحل الانجاز والتطور التي تعود علي الفرد والمجتمع بالكثير من النفع والفائدة.

تعريف العلم

يعتبر العلم وسيلة من وسائل البحث والتعرف والمناقشة والاجتهاد وايضا هو الجهد المبذول في محاولة من الفرد لفهم ما يجري حوله في تاريخ العالم العريق الذي يضج بالثقافات والانظمة المختلفة، كما ويضم العلم العديد من الحقائق المتنوعة والقوانين الاساسية والعمليات المختلفة باختلاف اشكالها واصنافها، ويظهر ايضا بعض الجوانب المعرفية حسب التخصص الذي يبحث فيه صاحب العلم.

ما أهمية العلم للفرد والمجتمع

هناك الكثير من الاهمية بالنسبة للعلم والتي تعطي انطباع جيد للفرد وايضا للمجتمع، حيث ان العلم لم يكن تلك الوسيلة التي تندرج وفق بعض الصيغ والمفردات والنظريات التي يتم العمل عليها ومن هنا نذكر اهم النقاط للعلم.

  • للعلم أهمية كبيرة في تحقيق كامل انواع الرفاهية للانسان من خلال امتلاكه للقدرة المعرفية التي يعطيها لنا العلم.
  • يمكن للانسان امتلاك العديد من المهارات باستخدام العلم ومن ضمنها مهارات التفكير الناقد التي تتعلق ببناء الشخصيات.
  • يعطي الانسان مساحة كافية لتكوين افكاره وترتبيها والعمل علي الجيد منها.
  • يساعد علي تحسين الاستقرار الداخلي للانسان، وايضا تحسين اسلوب الحياة التي يعيشها الفرد.
  • يساعد العلم بشكل كبير علي فهم المحتوي الديني للانسان المتعلم بخلاف الغير متعلم.
  • يعطي الانسان البوابة الحقيقة والواجهه الصحيحة، كما ويحرر الانسان من الاوهام والخرافات.
  • يكسب الانسان مكانة خاصة ومرموقة لدي المجتمع.
  • يساعد في تطور الانسان والتكنولوجيا ومختلف الصناعات التي نشهدها اليوم.
  • يعطي الانسان مشاعر الحماس التي تقوده الي التطور وطرق باب المعرفة للالمام بالعلوم المختلفة.
  • فهم العديد من الثقافات الاخري للعديد من البلدان والافكار والديانات.
  • يعد العلم مصدر الرياضية الاول للعقل البشري.

كانت هذه ابرز النقاط التي تبين مدي اهمية العلم علي الفرد والمجتمع وايضاً هناك الكثير من النقاط الهامة التي لم نتطرق لها وذلك لانً أهمية العلم لا تتسع لها بضع سطور للنقاش بها.

 

موقف الاسلام من العلم

شدد ديننا الاسلامي الحنيف علي ضرورة واهمية العلم لما فيه صلاح للناس أجمعين، حيث جاءت العديد من الأيات القرأنية التي تذكر بأهمية العلم وفضله علي النفس البشرية، كما وان الدين الاسلامي ايضا يقوم علي اساس العلم والبحث والمعرفة وذلك استناداً للعديد من الأيات التي وصفت أهمية العلم، وفي قوله تعالي: ( إنما يخشى اللهَ من عباده العلماء )، دليل واضح وصريح علي أهمية العلم والعلماء في الدين الاسلامي، حيث وعد الله أهل العلم بأعلي درجات الجنة كما وحدد منازلهم مع الانبياء والصديقيين والشهداء.

الي هنا وقد وضعنا لكم موضوع تعبير عن اهمية العلم كامل بالعناصر من خلال هذه السطور التي كتبناها لكم بعناية فائقة من أجل ايصال رسالة هادفة وقوية لبيان مدي العلم واهميته سواء علي النفس البشرية او علي المجتمع بشكل عام لما له من فوائد جمه وعديدة، علي امل ان يعيد المرء حساباته مع العلم وان يكون العلم نبراساً يضيع لنا دروب حياتنا اليومية.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)