لماذا خلق الله الدورة الشهرية، تعرف الدورة الشهرية بأنها عبارة عن الفترة التي يشهد فيه حدوث مجموعة من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، وينزل فيها الدم من مهبلها، حيث تبدأ ظهور الدورة الشهرية بأعراضها التي تختلف من أنثى لأنثى ما بين السن العاشر حتى السن الخامس عشر، فهنالك العديد من العوامل التي تسبب ظهورها في فترات متقدمة من العمر عن بعض الفتيات والبعض الآخر تتأخر لديهن، وأي خلل في الدورة الشهرية أي تأخرت لفترات طويلة أو أنها غير منتظمة يسبب مشاكل عند النساء، فهي ذات أهمية كبيرة جدا لجسم المرأة، ومن هنا نتعرف لماذا خلق الله الدورة الشهرية.

لماذا خلق الله الدورة الشهرية 

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الدورة الشهرية كونها السبب الأساسي في إحداث عملية الإخصاب لتكوين الجنين عبر الحمل فهي السبب في إنشاء العلاقة الحميمية التي تربط ما بين الجنين وأمه ألا وهي علاقة الأمومة، فهي من العمليات البيولوجية التي خص الله سبحانه وتعالى بها النساء  دون غيرهم، وعملية بيولوجية مثل الدورة الشهرية من الجدير بالذكر أنها خلقت لأسباب ربانية تحقق منفعة للأنثى، فلماذا خلق الله سبحانه وتعالى الدورة الشهرية للأنثى هذا ما سنوضحه في النقاط التالية: 

  1. في الدورة الشهرية حفاظا على توازن الهرمونات الأنثوية في جسم الإنسان.
  2. فيه تحسين للنفسية البشرية عند نزولها.
  3. في حماية من الأمراض، كون أن دم الدورة الشهرية هو دم فاسد فيتم التخلص منه.
  4. تحافظ استمرارية الدورة الشهرية بالشكل المنتظم في نظارة البشرة وتمنع ظهور التجاعيد.
  5. تخلص الدورة الشهرية الجسم من السموم.
  6. تساهم الدورة الشهرية في الإنجاب حيث يتم على أساسها احتساب أيام التبويض لممارسة الجماع فحدوث الإخصاب ومن ثم الحمل وتكون الجنين.