من هو الشخص الذي يمكن أن يكون قدوةً لي، إن اختيار الشخص الذي يمكن أن يكون قدوة لي هو من الأمور المهمة في الحياة، فالإنسان محاسب على كل فعل وقول يقوم به، ويمكنه الاستعانة بالأشخاص الخيرين لمعرفة كيف أصبحوا قدوة حسنة في المجتمع، وبالتأكيد نستطيع اختيار شخصاً قدوةً لنا، ويجب أن يكون قدوتنا في الحياة شخصاً مسلماً، فالمسلمين هم خير قدوةً لناس، وهم الذين تربوا على تعاليم الدين الإسلامي والأخلاق النبيلة، وفي مقالنا سنتعرف من هو الشخص الذي يمكن أن يكون قدوةً لي؟

من هو الشخص الذي يمكن أن يكون قدوةً لي؟

الشخص الذي يمكن أن يكون قدوةً لي في كافة أمور الحياة هو الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والذي كان قرآنا يمشي على القرآن، لما كان يتصف بالكثير من الصفات والسمات، فقد كان النبي محمد صلى الله علي وسلم إنسانا صادقاً وهي صفة أصيلة في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان أيضاً متواضعاً مع جميع الناس، فكان يجيب دعوة المسلمين ويزورهم، ويعيد مرضاهم، أيضا ًمن صفاته الشجاعة، وهي صفة يتحلى بها الرجال الأقوياء، وكان محمد صلى الله عليه وسلم شخصاً شجاعاً وقف في وجه قريش ولم يخاف ولم يرتعد له طرف، أيضاً من صفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم العدل، والرحمة، الإنسانية، الصفح والعفو، الكرم، وغيرها الكثير من الصفات.

يعد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم هو الشخص الذي يمكن أن يكون قدوةً لي، فقد كان الرسول يتصف بالكثير من الصفات، وهو أفضل الخلق وأشرفهم، وهو سيد الأنبياء والمرسلين، أيضا هو آخر الرسل والأنبياء، ومن واجبنا أن نتخذه قدوتنا لنا في جميع أمور الحياة.