يتعاقب الليل والنهار بسبب، الكثير من الظواهر التي تحدث على كوكب الأرض ومنها الليل والنهار فيكون النصف الكرة الأرضيّة نهاراً وما يُقابله في النصف الآخر ليلاً وهذا اتقان من الله عز وجل في الكون وهناك الكثير من التساؤلات حول الأسباب التي أدت لحدوث الليل والنهار، كونه من أهم ما تمّ دراسته في العلم والتوصل للحقائق التي أدت لتكوين النهار والليل وتشكيلهما في نصف الكرة الأرضيّة، وقد جاءت التساؤلات حولّ يتعاقب الليل والنهار بسبب.

ما سبب تعاقب الليل والنهار للصف الرابع

يتعاقب الليل والنهار بسبب من أهم ما طرحه الطُلاب للتوصل للإجابة الصحيحّة حول هذا السؤال، في البدايّة يُمكننا القول أن الأرض من الكواكب التابعة للمجموعة الشمسيّة وهي أحد الكواكب التي يصلح عليها العيش والتنقل وفيها مُقومات الحياة، وتُعتبر ظاهرة الليل والنهار من الظواهر التي  تحدث بسبب حدوث عدة تغييرات يوميّة وقد اعتقد البعض أنّ الأرض ثابتة ولا تتحرك ولكن في طبيعة الحال الأرض تدور حول نفسها وحولّ الشمس، وقد جاء السبب من تعاقب الليل والنهار دوران الأرض حولّ نفسها، وهناك خط وهمي يصل القطبيّن الشمالي والجنوبي للأرض.

يتعاقب الليل والنهار بسبب، وتدور الأرض حول نفسها كل أربعة وعشرين ساعة بحيثُ يكون الدوران عكس عقارب الساعة وباتجاه الشرق، كما وينتج عن دوران الأرض حول الشمس الفصول الأربعة ونجد أن هناك أربع فصول في السنة الواحدة، وتعتبر الأرض ثالث الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسيّة ويأتي بعد كوكب زهرة، ويسكنه عدد كبير من الناس بسبب وجود مقومات الحياة عليه، وتقوم طبقة الأوزون بجعل المناخ معتدلاً والتخلص من درجات الحرارة المُرتفعة ويعتبر كوكب الأرض الوحيد الصالح للحياة وقد أثبتت الدراسات أن هناك تشابه بينّ كوكب الأرض والمريخ.