تفاصيل خناقة شيكابالا مع احمد مجاهد،  لقد أشعلت عبارة “هنحتفل غصب عنك يا أهلاوى” الأزمة بين شيكابالا و مجاهد، وذلك خلال تسليم نادي الزمالك المصري درع الدوري الذي فاز به في بطولة الموسم الحالي وكان ذلك يوم الجمعة الموافق السابع والعشرين من شهر أغسطس الجاري، وجاء ذلك في أعقاب منع أحمد مجاهد رئيس اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصرية نزول أسر لاعبي الزمالك إلى أرض ملعب بتروسبورت للاحتفال بتسلم الدرع وذلك من أجل المحافظة على النظام وبروتوكول منصة التتويج ما قابله شيكابالا بالغضب، في هذا المقال نقدم لكم تفاصيل خناقة شيكابالا مع احمد مجاهد.

سبب خناقة شيكابالا مع احمد مجاهد

لقد حدثت خناقة بين قائد فريق الكرة بنادي الزمالك محمود عبدالرازق شيكابالا، رئيس اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصري أحمد مجاهد إبان تسلم الفريق الأبيض درع الدوري الممتاز، بعدما حقق التعادل أمام البنك الأهلي خلال الجولة الختامية من مباريات الدوري المصري الممتاز، إلا أن رفض أحمد مجاهد نزول أسر لاعبي الزمالك إلى أرضية الملعب من أجل الاحتفال بتسلم الدرع أثار غضب شيكابالا ونتج عن ذلك مشادة كلامية عنيفة بينهما، فيما برر مجاهد سبب الرفض بأنه يهدف للمحافظة على النظام والبروتوكول المتبع عبر منصة التتويج.

وقد تسببت الخناقة التي شهدها استاد بتروسبورت في إلغاء مراسم تسليم الزمالك درع الدوري واقتصار ذلك على إعطاء رئيس نادى الزمالك الدرع وتسليمه للاعبين فقط، من جهة أخرى أشارت بعض المصادر الرياضية بتوقع إصدار عقوبة بحق نادي الزمالك بعد هذه الحادثة وعدم احترام الأنظمة والبروتوكولات الرياضية.

خناقة شيكابالا مع احمد مجاهد

لقد كشفت بعض المصادر في سرد تفاصيل خناقة شيكابالا مع احمد مجاهد، أن اللاعب شيكابالا قد توجه نحو إحدى البوابات المؤدية إلى الملعب بهدف إدخال لاعبي الزمالك الذين تم استبعادهم من اللقاء، حيث كانوا جالسين في المقصورة منهم : سيف فاروق جعفر،  أحمد عيد، عبد الله جمعة، وليس ذلك فحسب بل إضافة إلى ذلك رغب في إدخال زوجات بعض اللاعبين مثل :زوجة المغربى حميد أحداد، إلا أن الأمن رفض دخولهم إلى أرضية الملعب للمشاركة في مراسم تسليم الدرع وفق تعليمات صادرة عن أحمد مجاهد.

توجه شيكابالا إلى أحمد مجاهد للحديث معه ومطالبته بالسماح للاعبين وزوجاتهم بحضور مراسم التسليم، إلا أن الأخير رفض ذلك قائلاً : “أنت مالك وإيه اللى جابك هنا أصلا ارجع مكانك”، فكان شيكابالا  أنه كابتن نادي الزمالك حيث قال : ” يعنى إيه أنا مالى أنا كابتن الفريق، واللاعبين لازم يحضروا المراسم”، ليستمر مجاهد في رفضه قائلاً : “مفيش حد هيحضر المراسم”.

وهذا الإصرار من طرف مجاهد أشعل غضب وانفعال شيكابالا ليرد عليه قائلاً : “أنت عايز تبوظ فرحتنا بالدورى، برده هنحتفل غصب عنك يا أهلاوى”، وحال تدخل بعض موظفي اتحاد الكرة والأمن دون تطور الأمر أكثر من ذلك، فقد تم إبعاد مجاهد عن المكان فيما توجه شيكابالا نحو غرفة خلع الملابس ورفض استلام الدرع، كانت هذه تفاصيل خناقة شيكابالا مع احمد مجاهد.