من هو زوج سعيدة باعدي، سعيدة باعدي أصبحت واحدة من الشخصيات الرئيسية في المشهد الفني الوطني في المغرب وفي الوطن العربي، حيث توضح سعيدة باعدي بأنها تهتم قدر الإمكان بالمشاركة فقط في الإنتاجات النوعية والمتميزة طيلة مشوارها الفني، وذلك احتراما منها لقناعاتها ولمعجبيها، مع امتياز التعاون مع زوجها، وأحد أكثر الفنانين موهبة في جيله والذي سوف تتحدث عنه السطور المقبلة عبر سرد كافة التفاصيل حول من هو زوج سعيدة باعدي.

من هي سعيدة باعدي ويكيبيديا

عاشت طفولتها بين الترحال مع والد يعمل في الشرطة، إلى وصعود الشهرة، وتغلبت سعيدة باعدي على العديد من المزالق وحققت إنجازات مهمة في حياتها المهنية وفي الحياة بشكل عام، حيث ولدت عام 1968 في مكناس المغربية، ونجحت في اجتياز امتحان القبول في المعهد العالي للفنون المسرحية والرسوم المتحركة الثقافية في الرباط، شيء وهو شيءٌ كان عليها أن تخفيه في البداية عن عائلتها، والتي كانت ستؤيد بالتأكيد اختيارها من خلال مشاهدتها وهي تلعب أدوارها الأولى في التلفزيون  منذ عام 1993، وعلى مر السنين نمت مهنة سعيدة باعدي ومكانتها الفنية، مما ضاعف ظهورها الملحوظ في العديد من الإنتاجات السينمائية الوطنية التي نالت استحسانا كبيرا، في عام 2017 شاركت بشكل خاص النجم مع رشيد الوالي في الفيلم الثاني من إنتاجها “نوح لا يعرف السباحة”، ثم تابعت فيلمين روائيين ناجحين، وفي أكتوبر 2018 بمهرجان البحر الأبيض المتوسط ​​السينمائي بالإسكندرية في مصر، فازت بجائزة أفضل دور نسائي قيادي، بالتعادل مع النجمة السورية سوزان نجم الدين، عن أدائها في فيلم لعبد الإله الجوهري.

المخرج المغربي حميد باسكيط زوج سعيدة باعدي

بدأ حميد باسكيط زوج سعيدة باعدي بممارسة الرياضة مع رفيقه أحد نجوم الملاكمة المستقبليين عبد الحق عشيق، بعد ذلك مباشرة وقع حميد باسكيط تحت تأثير سحر المسرح، وسرعان ما انضم إلى فرقة “أشبال أسد الدار البيضاء”، ثم تبدأ صفحة جديدة في مسيرة الشاب، فنراه يشارك في جميع الدورات والتدريب التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة لاكتساب الخبرة، ومع حصوله على شهادة البكالوريا، أصبحت لدى حميد فكرة واحدة فقط، وهي مواصلة دراسته في المسرح، ولتحقيق حلم طفولته، التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية والرسوم المتحركة الثقافية، وبعد أربع سنوات من الدراسة، تخرج الفنان الناشئ.

من هو زوج سعيدة باعدي؟ قام حميد باسكيط وبطلب من المخرجين، شارك حميد في عدة أفلام منها “صلاة الغائب” لحميد بناني، “عضو المقاومة المجهول” للعربي بناني، “نساء ونساء” لسعد الشريبي، و”تاريخ وردة” لعبد المجيد رشيش، وفي عام 1995، فاز الممثل الشاب بجائزة الأمل الشاب في مهرجان طنجة السينمائي الوطني، وهذا ليس كل شيء، حيث أن حميد باسكيت بدأ يشرع في الإخراج والإنتاج، وهكذا أخرج وأنتج العديد من المسرحيات والأفلام الوثائقية والإعلانات التجارية، لتتوالى بعدها انجازاته الفنية الكثيرة التي جعلت من سجله كمخرج ومنتج سجلاً مشرفاً في الوسط الفني المغربي والعربي.