سبب وفاة الموسيقار العراقي فتح الله أحمد، يعتبر فتح الله أحمد موسيقار عراقي وموزع موسيقي، كما أنه عمل بمنصب عميد معهد الدراسات الموسيقية في دولة العراق، وكان أيضاً يعمل كقائد للفرقة الموسيقية المختصة بالفنان كاظم الساهر، حيث كان عبارة عن الموزع لتقريباً كافة الأعمال للفرقة الموسيقية، وعُرف بأنه أول شخص عراقي قد قام بتأسيس التوزيع الموسيقي للأغنية وكان ذلك على مستوى كل العراق، حيث قام بالهجرة من العراق ولكنه لم يقم بالعودة لها منذ تاريخ 20 يوليو لعام 2002م، وأقام في دبي، شاع الحزن في مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلان وفاته، قام المتابعين بالتساؤل عن سبب وفاة الموسيقار العراقي فتح الله أحمد.

من هو فتح الله أحمد ويكيبيديا

ولد الموسيقار فتح الله أحمد في مدينة كركوك في حي بريادي، حيث كان أبويه تركمانيين، وفي الوقت الذي كان يعتبر طالب فيه كان حلمه بأنه يقوم بالانضمام للفرقة السمفونية الوطنية العراقية، حيث كانوا يقوموا بمشاهدة كونيسيرتات الفرقة التي كانت تعمل في قاعة الخلد، ويخرجوامن هذه القاعة بحماس وشغف كبير، وكانوا يقومون بالتدرب لمدة 12 ساعة بشكل يومي حتى ينالوا الانضمام لها، ففي عام 1977 قام بالانضمام لهذا الفرقة بدور عازف على آلة الفيولونسيل (التشيللو)،حيث كان يشعر بسعادة عارمة حينما يعمل عليها، وقام بالانتماء للفرقة التركمانية القومية عام 1970م، حيث كان لهذه الفرقة أكبر فضل في مسيرة فتح الله الموسيقية الفنية، حيث بدأ مسيرته الفنية منذ ما يقارب سبعين سنة وسجل أعماله في تلفزيون كركوك، وكان من أشهر أستاذته الذين قاموا بمساعدته: يحيى حمدي، وناظم نعيم، ووديع خوندة، وأحمد الخليل، ومحمد جواد أموري، وفؤاد عثمان، و علي مردان، وشغل العديد من المهن المميزة كان من أهمها: رئيس الفرقة الموسيقية في الإذاعة، وعميد معهد الدراسات الموسيقية، ومحاضر في جامعة اليرموك الواقعة في إربد، وعمل أيضاً كمرافق لكاظم الساهر في الحفلات، فضلاً عن أنه كان يشغل منصب رئيس قسم الأصوات والغناء العربي والبحوث في بيت العود بالإمارات.

حقيقة وفاة الموسيقار فتح الله أحمد

توفي الموسيقار والفنان فتح الله أحمد فجر يوم الخميس الموافق 26 من شهر أغسطس لعام 2022 عن عمر يناهز 64سنة، حيث كان سبب الوفاة مرض السرطان والمضاعفات التي حصلت له بعد إصابته بفيروس كورونا، وهذا حسب أقوال ابنه صلاح، حيث دخل الفنان في غيبوبة مرض في نصف شهر يوليو الماضي، وقامت رئتيه بالتوقف عن العمل، وأصبح تحت التخدير الكامل لجسده والتنفس الصناعي، وفارق الحياة، حيث كان يتعالج من شهر مارس في مشفى “الشيخ خليفة” الواقع في أبوظبي، من الأورام التي عانى منها في كبده وكليته ، وكما أنه كان يعاني من ارتفاع ضغط الدم والسكري، حيث في آخر فترة كان بها على قيد الحياة كانت صحته متدهورة جداً، وخيم الحزن على جمعية الموسيقيين العراقيين، فكان له قاعدة جماهيرية كبيرة.

اهتم العديد من المتابعين بمعرفة سبب وفاة الموسيقار العراقي فتح الله أحمد، حيث توفي بسبب معاناته  من مرض العضال وأعراض كورونا وكان يعاني من ضغط دم عالي وسكري، مما أدى لتدهور حالته التي أدت للوفاة.