لماذا تغلف الكبسولات بغلاف جلاتيني، يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة المتداولة بين الأشخاص في مختلف دول العالم، فعند النظر إلى كبسولة الدواء نجد أنها محاطة بغلاف جلاتيني، وتعتمد الكثير من شركات الدواء الحديثة على تقنية صناعة الدواء من خلال كبسولات مغلفة بغلاف جلاتيني، ويتم وضع تاريخ محدد لتقنيات التغليف، بحيث لا يجوز استخدام الدواء بعد انتهاء صلاحية التغليف، وفي هذا المقال سنقدم لكم الإجابة النموذجية لسؤال لماذا تغلف الكبسولات بغلاف جلاتيني.

ما هي كبسولات الجيلاتين

الكبسولة هي المحفظة الدوائية، والتي تعمل على حفظ مسحوق الدواء، ويتم صناعتها من خلال مجموعة من التقنيات، حيث يتم أولا صناعة الدواء على شكل مسحوق، ومن ثم تعبئته في الكبسولة، وبتم تغليف الكبسولة بغلاف جلاتيني، ويتم وضع كميات محددة من العقار أو المسحوق في الكبسولة، ويستطيع الشخص أو المريض تناول الكبسولة من خلال الفم، أو قد تستعمل كتحاميل توضع في فتحة الشرج، وفي الأغلب يتم بلع الكبسولة بشكل كامل من خلال الفم إلا أن هناك حالات تستدعي تفريغ محتويات الكبسولة، ومن ثم استعمالها كجرعة مقاسة بناءً على وصف الطبيب، ويمكن القول أن الكبسولة هي من أقدم العلاجات الدوائية في التاريخ، فقد تم استخدامها من قبل المصريين القدماء، إلى يومنا هذا.

لماذا تغلف الكبسولات بغلاف جلاتيني

تضع معظم الشركات المصنعة للدواء المسحوق أو العقار في كبسولة، ومن ثم يتم تغليفها بغلاف جلاتيني، وهو يعمل على حماية الدواء من التلف والفساد، بالإضافة إلى طعم بعض الأدوية يكون سيء، ومن خلال الكبسولة المغلفة بالجلاتين يتم تجنبه بهذا الشكل، كذلك تحمي الكبسولة المغلفة بالجلاتين الدواء من تأثير المعدة الحامضي الذي يمكن ان يدمر الدواء، بالإضافة إلى حماية جدار المعدة، وحماية الدواء الموجود في الكبسولة حتى الوصول إلى الأمعاء، ويستخدم في صناعة كبسولات الجيلاتين المواد الخام المستخلصة بشكل رئيسي من العظم البقري أو جلد الخنزير، وقد تعاني كبسولات الجيلاتين من بعض المشاكل منها انها تحتوي على نسبة من الماء والذي يعمل كملدن لمادة التغليف، وهذا يساعد في تغير خواصها إذا لم يتم حفظها بالشكل مناسب، وفي حالة فقدان الماء تصبح رقيقة وهشة وغير صالحة للإستخدام.

كبسولات الجيلاتين هي واحدة من الطرق والأساليب المستخدمة في صناعة الدواء، بالإضافة إلى المكملات الغذائية المختلفة، ويتم تناولها من خلال الفم، والكبسولة نفسها محاطة بغلاف جيلاتيني من أجل حمايتها من التعرض للملوثات الخارجية، كذلك التلف والفساد، ويتم صناعة الكبسولات المغلفة بالجيلاتين في مختلف دول العالم وتقديمها لكافة الأشخاص كوصفات علاجية ناجحة.