هل هربس الأطفال معدي للكبار، في حالة الإصابة بالهربس يكون الجلد حساس للغاية ويمكن أن يكون مشدودًا أو مصاب بالحكة أو يحرق، عندها فقط تتشكل الحويصلات النموذجية للهربس ببطء، حيث يظهر العديد منها والتي تمتلئ في البداية بسائل صافٍ ثم بعد ذلك بسائل غائم، وتنفجر بعد بضعة أيام وتتشكل قشرة صلبة صفراء إلى حمراء، يشفى الهربس تمامًا بعد سبعة إلى عشرة أيام ولا تبقى ندوب، ومع ذلك إذا كانت البثور مؤلمة للغاية وتقع داخل الفم، فقد يرفض الطفل تناول الطعام والشراب، وقد يكون هناك أيضًا حمى وتورم في الغدد الليمفاوية مع صعوبة في البلع، وهنا يطرح سؤال وهو: هل هربس الأطفال معدي للكبار.

أشكال الهربس عند الأطفال

الهربس هو مرض معد واسع الانتشار تسببه الفيروسات ويمكن أن يصيب الأطفال أيضًا، يسبب فيروس الهربس البسيط (HSV) طفح جلدي مؤلم على الجلد والأغشية المخاطية، ونادرًا ما تؤثر أيضًا على الأعضاء الداخلية، أشهرها على الأرجح القرحة الباردة، ويتم التمييز بين نوعين مختلفين من الفيروسات التي يمكن أن تسبب الهربس في أجزاء مختلفة من الجسم وهي:

  1. النوع الأول (HSV-1): هذا النوع من الفيروسات يسبب تقرحات البرد بشكل رئيسي، ولقد أصيب به معظم الناس وتمكنوا من تطوير أجسام مضادة ضده.
  2. النوع الثاني (HSV-2): ينتقل الهربس التناسلي إلى حد كبير عبر الاتصال الجنسي، وهنا ينتشر المرض في منطقة الأعضاء التناسلية، حيث يصاب معظم الناس بالفيروس من النوع الأول كالرضيع أو الطفل، وفي مرحلة البلوغ، غالبًا ما تمر العدوى دون أن يلاحظها أحد حيث لا توجد أعراض، كما انتقال الهربس من النوع الثاني لا يحدث إلى حد ما عند الأطفال.

هل ينتقل الهربس من الاطفال معدي للكبار

بمجرد دخول فيروس الهربس إلى الجسم فإنه ينتشر، ومع ذلك، لا يمكن للفيروسات أن تتكاثر مثل الكائنات الحية الأخرى، فهي بحاجة إلى مضيف أو خلية مضيفة لهذا الغرض، وللقيام بذلك يربط الفيروس نفسه بخلية صحية في الجسم، ويخترق غلافها ويطلق مادته الوراثية داخل الخلية، حيث تعمل المادة الوراثية كنوع من المخطط، فيتم الآن التلاعب بالخلية السليمة سابقًا وتبني فيروسات جديدة معًا، ثم تطلقها فيما بعد، حيث تموت الخلية المضيفة نفسها بعد ذلك.

هل هربس الأطفال معدي للكبار؟ يحدث الهربس بسبب فيروس لا يشكل خطورة على البالغين عادة ولكن يمكن أن يكون هربس الأطفال معدي للكبار من خلال التقبيل واللعاب، حيث يجب ألا يتم لمس الأطفال حديثي الولادة على وجه الخصوص إذا كانوا مصابين بالهربس، لأنه إذا انتشر فيروس الهربس في جميع أنحاء الجسم، يمكن أن تحدث أعراض نموذجية مثل ظهور بثور على الشفاه، وتجدر الإشارة هنا إلى أن العديد من البالغين والأطفال المصابين بالهربس لا يظهرون في الواقع أي علامات ويظلون خاليين من الأعراض، فبعد أن يصيب الفيروس الجسم، فإنه يعشش في عقد الخلايا العصبية وغالبًا ما يظل غير نشط لعدة سنوات، فهذه استراتيجية بقاء ذكية لمسببات الهربس، لأنها لا تقدر على مواجهة جهاز المناعة في الجسم، ومع ذلك إذا تم إضعاف الجهاز المناعي فيمكن أن يؤدي هذا  إلى تفشي الهربس.