ماذا يستورد المغرب من الجزائر، التجارة بين المغرب والجزائر تمر عبر مرسيليا بسبب تزايد حدة التورات بين المغرب والجزائر في الأيام القليلة الماضية، ويمر جزء من التجارة بين الشقيقين المتعاديتان حالياً عبر مرسيليا وموانئ أخرى على البحر الأبيض المتوسط، ولقد شجع إغلاق الحدود البرية منذ عام 1994 على تدفق مكثف للبضائع المهربة بين البلدين، حيث تشكل هذه الحدود شديدة الانغلاق عائقاً أمام التنمية الاقتصادية في المنطقة، وحركة التجارة بينهما، إلا أن هذا لا ينفي ووجود حركة تجارية نشطة بين الدولتين حيث تستورد الجزائر 1.5% من منتجات المغرب بشكلٍ سنوي، وسنتعرف هنا عل ماذا يستورد المغرب من الجزائر.

سلع جزائرية في المغرب

تم إغلاق الحدود البرية بين المغرب والجزائر رسميًا منذ عام 1994، لكن التبادلات الاقتصادية استمرت بشكل أو بآخر في الخفاء، وفقًا للأرقام الصادرة عن مكتب الصرف الأجنبي المغربي، بلغت الصادرات المغربية إلى الجزائر من الأسلاك الكهربائية والكابلات والمنتجات الغذائية والفوسفات 250 مليون دولار في عام 2013، وكان المغرب آنذاك في المرتبة 11 بين أكبر زبون للجزائر في العالم، وفي نفس العام كان يستورد المغرب من الجزائر بقيمة 1.07 مليار دولار، وشكلت الصادرات أكثر من 95% من الهيدروكربونات، وللتعرف عل ماذا يستورد المغرب من الجزائر، اطلع عل القائمة التالية:

  1. الغاز الطبيعي.
  2. البترول.
  3. الأمونيا.
  4. التمور.
  5. صفائح الزجاج.
  6. منتجات الحديد نصف المصنعة.
  7. الطلاء ومزيلات الطلاء.
  8. زجاج الأمان والمضاد للرصاص.
  9. الحديد الخام.
  10. الزفت أو الإسفلت.
  11. الغازات النادرة.
  12. الأعشاب البحرية والطحالب.
  13. المضخات الحرارية.
  14. الحديد المسطح.
  15. حامض الكبريتيك.
  16. مزيلات الروائح.
  17. مزيلات الشعر.
  18. منتجات الحديد غير المغلف.
  19. الغسالات المنزلية.
  20. العطور.
  21. المكسرات والفواكه المجففة.
  22. أيونات اليود.

النزاع بين المغرب والجزائر 2022

في الواقع تعتبر التجارة بين المغرب والجزائر هزيلة مقارنة بحجم اقتصاداتها وتستمر في التدهور، وبحسب أرقام مكتب الصرف، بلغت صادرات المغرب إلى الجزائر 1.27 مليار درهم في 2022، أو 0.48% من حجم صادرات المملكة المغربية، وهذا الرقم يتناقص باستمرار منذ أن انتقل من 1.95 مليار درهم في 2017 إلى 1.63 مليار درهم في 2018، ثم إلى 1.53 مليار درهم في 2022 وأخيراً إلى 1.27 مليار درهم في 2022، وبين عامي 2010 و 2022، تراجعت التجارة بنسبة 4.1% في المتوسط ​​السنوي، وفي الاتجاه الآخر، تظهر الأرقام الصادرة عن مكتب الصرف أن حجم واردات المغرب من الجزائر أعلى بكثير من الصادرات، وفي عام 2022 بلغ هذا الرقم 4.11 مليار درهم أي (0.97% من حجم الواردات)، وهو نفس الاتجاه الهبوطي كما رأينا في أرقام الصادرات السابقة، من 6.96 مليار درهم في 2018، تراجعت الواردات إلى 4.95 مليار درهم في 2022، بانخفاض نسبته 28.9%، ثم 4.11 مليار درهم في 2022.

ماذا يستورد المغرب من الجزائر؟ بدلاً من استيراد عدد من المنتجات من أوروبا أو التنافس مع بعضها البعض، ينبغي على البلدان المغاربية أن تتعاون، كما يوصي الخبراء الاقتصاديون، خاصة وأن مدخراتهم مكملة تمامًا فهي غنية بموارد النفط والغاز للجزائر، وقطاعات زراعية وصناعية قوية للمغرب، ووفقًا لتقرير البنك الدولي، كان من الممكن أن يؤدي التكامل الاقتصادي للمغرب العربي إلى زيادة نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 34% للجزائر و 27% للمغرب و 24% لتونس بين عامي 2005 و 2015.