ما هي المملكة المتوكلية اليمنية ويكيبيديا، كان قديما تقام الممالك في بقاع الأرض، وكانت هذه الممالك يحكمها ملك واحد، وكانت تقام الحروب بين الممالك من أجل تحقيق المصالح والتوسع، وبعض هذه الممالك أقيمت وإنتهت منذ القدم، ولكن آثارها ما زالت باقية ليومنا هذا، ومن هذه الآثار تعرفنا على وجود حضارات وممالك كانت توجد في السابق وانتهت، وظهر تساؤل حول ما هي المملكة المتوكلية اليمنية ويكيبيديا، وسنتعرف اليوم على أحد الممالك التي كانت توجد قديمصا وانتهت وما زالت آثارها موجودة.

تاريخ حكم الإمام يحيى

عندما نتحدث عن اليمن فإننا نتكلم عن جنوب شبه الجزيرة العربية، التي قامت فيها حضارات عديدة وسقطت أيضًا ومن أشهرها سبأ وحمير وحضرموت وقتبان ومعين، وقد شهدت هذه الحضارات أديان عديدة، وعرفت ديانتهم الشهيرة باسم” التوحيد الحميري”

تخلصت اليمن من تأثير الأتراك بعد الحرب العالمية الأولى، وقامت بعدها المملكة المتوكلية في صنعاء، التي تأسست عام 1918م، بقيادة يحيى حميد الدين، وهي تعتبر اليمن الشمالي وعاصمتها تعز.

حيث قام الإمام يحيى حميد الدين، بقتال القوات العثمانية في شمال اليمن واستطاع طردهم منها، وفي عام 1849م سيطر العثمانيين على المناطق الساحلية في اليمن، مما أدى إلى توقيع معاهدة بين الإمام والدولة العثمانية مجبرًا، تسمح ببقاء قوة عثمانية في صنعاء، ولكن لم يستطع العثمانيين مواجهة شراسة قوات الإمام محمد، وبالتالي قامت الدولة العثمانية بإعطاء المناطق العالية للإمام يحيى حميد الدين في عام 1913م، وفي 30 من شهر أكتوبر عام 1918، أعلن الإمام شمال اليمن دولة مستقلة، وهو ملك المملكة المتوكلية اليمنية باعتراف دولي، وقتل الإمام يحيى حميد الدين خلال ثورة الدستور عام 1948م.

خريطة المملكة المتوكلية اليمنية

بعد إعلان المملكة المتوكلية اليمنية على اليمن الشمالي، حاول الإمام يحيى توسيع مملكته باتجاه الجنوب، ولكن لم يستطع ذلك بسبب سيطرة المملكة العربية السعودية عليها، وقامت الحدود بين اليمن والسعودية.

وحصلت المملكة المتوكلية على عضوية الأمم المتحدة عام 1930م، كما حصلت على عضوية في الجامعة العربية عام 1945م.

حكام اليمن عبر التاريخ

قام الإمام يحيى حميد الدين بتأسيس المملكة المتوكلية اليمنية “اليمن الشمالي” عام 1918 واستمر حكمه فيها فترة طويلة حتى قتل عام 1948م خلال ثورة الدستور، ثم تسلم الحكم من بعده ابنه الإمام أحمد بن يحيى حميد الدين، حيث لم يغير سياسة والده، ولكنه ازداد سوءًا، واتسعت حركة المعارضة في عهده في الداخل والخارج، وتعرض لمحاولات اغتيال كثيرة، وتوفي عام 1962م متأثرًا بإصابته من محاولة اغتياله، ثم تولى من بعده الإمام محمد البدر بن حميد الدين، لكنه استمر في الحكم لعدة أشهر ثم تخلص منه الثوار عام 1962م ، وحاول الإمام محمد البدر السلال إستعادة العرش وحارب لمدة 7 سنوات، لكنه لم يستطع ذلك، وهكذا انتهت المملكة المتوكلية اليمنية عام 1962م، بعد انهيارها على يد الثوار.

وفي نهاية مقال اليوم، تعرفنا على ما هي المملكة المتوكلية اليمنية ويكيبيديا، وهي أحد الممالك القديمة في اليمن الشمال، وتعرفنا على أبرز مؤسسيها وحكامها، ووضحنا حدودها مع السعودية على الخريطة، وكيف تم تأسيسها.