أول قائد مسلم حارب الفرس، هناك العديد من الشخصيات الإسلامية التي كانت لهم دور بارز في نشر الدعوة الإسلامية، منذ بدء الدعوة الإسلامية، دخلت العديد من الشخصيات القوية إلى الإسلام، وكانوا يدافعون عن الإسلام بقلوبهم قبل أجسادهم، وكانوا يدخلون في معارك مع الفرس والروم، الذين يريدون التخلص من الإسلام، لذلك سنتعرف من خلال المقال عن أبرز هذه الشخصيات، ومن هو أول قائد مسلم حارب الفرس.

ما اسم اول قائد مسلم حارب الفرس

شخصية عظيمة من سادة قوم بني شيبان، اسمه المثنى بن حارثة الشيباني البكري، بعد أن أسلم بدأ جهاده بأمر من أبي بكر الصديق ضد المرتدين، ثم واصل مسيرته الجهادية بشن الحرب على الفرس، ومن هنا جاء لقبه كأول قائد مسلم حارب الفرس، ولم يسلم إلا بعد وفاة الرسول لذلك هو تابعي، حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم ينشر الدعوة الإسلامية من مكة المكرمة، وعندما بدأت الدعوة كان يدخل الإسلام عدد قليل من الناس، فكان النبي صلى الله عليه وسلم ينتظر القوافل التي تأتي إلى مكة، يومًا ما قابل قافلة لبني شيبان وكان المثنى سيدهم، فعرض عليهم النبي الدخول في الإسلام وطلب نصرتهم، فقال المثنى” قد سمعت مقالتك، واستحسنت قولك، وأعجبني ما تكلمت به، ولكن علينا عهد من كسرى لا نحدث حدثًا، ولا نووي محدثًا، ولعل هذا الأمر الذي تدعونا إليه مما يكرهه الملوك، فإن أردت أن ننصرك ونمنعك مما يلي بلاد العرب فعلنا”، ولم يوافقوا على الدخول في الإسلام، وبعد وفاة النبي قرر المثنى أن يسلم، فتوجه للمدينة المنورة وقابل أبو بكر وأعلن إسلامه.

قام أبو بكر بأمره بمحاربة المرتدين في البحرين، وقد أنجز ذلك مما جعله قائد عسكري اسلامي بارزًا.

الْمُثَنَّى بن حارثة سير أعلام النبلاء

توجه المثنى إلى العراق لقتال الفرس بعد الإنتهاء من حرب المرتدين في العراق، دون علم أبو بكر الصديق، فبدأت انتصاراته وفتوحاته، وقال عند أبو بكر عندما وصله سيرته النبيله”من هذا الذي تأتينا وقائعه قبل معرفة نسبه”، وبعث لأبي بكر يطلب المدد منه، فأرسل عمر بن الخطاب المدد للمثنى بعد أن كان أبو بكر قد توفي، وانطلق يكمل انتصاراته في معركة بابل الذي فاز فيها المسلمين فوزًا عظيمًا، ثم بعد ذلك قامت معركة أخرى مع الفرس سميت بقس الناطف، الذي كانت فيها الفيلة تهاجم المسلمين واستشهد عدد كبير من المسلمين، وجرح فيها المثنى واستشهد على أثرها في العام الرابع عشر للهجرة، وبقيت بطولاته وسيرته محفورة في أذهان المسلمين كأول قائد من المسلمين يقاتل الفرس، وبعدها سقطت دولة الفرس في معركة القادسية على أثر معركة القس الناطف.

وفي نهاية المقال، تعرفنا على أول قائد مسلم حارب الفرس، هذه الشخصية العظيمة الذي كان له بطولات ضد الفرس والمرتدين، ونشر الإسلام في بقاع الأرض.