استشهادات لموضوع تعبير عن الشباب، من المعروف أن كل الناس يوجد في حياتهم عدة مراحل مختلفة، فمنها مرحلة الطفولة ومرحلة الشباب ومرحلة الشيخوخة، حيث تأتي مرحلة الشباب بعد مرحلة الطفولة، وتعتبر مرحلة الشباب هي زهرة عمر الانسان، ففيها يتجدد نشاط الانسان، ويقوم بالتوصل إلى الكثير من أحلامه المختلف، فهمي مرحلة النشاط والقوة من عمره، ونظرا لأهمية موضوع الشباب، فسوف نقوم اليوم بتقديم موضوع يتحدث عن استشهادات لموضوع تعبير عن الشباب.

الشباب قادة التغيير

مرحلة الشباب هي أكثر مراحل الانسان أهمية في حياته، فربيع عمره يزهر تحديدا في مرحلة الشباب، كما أنه يصبح مسؤولا عن تصرفاته المختلفة، التي يجب عليه أن يفعلها بشكل يرضاه، ويرضي الله أولا، وقال النبي صلى الله عليه وسلم “يعجب ربك من الشباب ليست له صبوة” حيث أن هذا الحديث هو أحد الأحاديث التي تدلل على أن الله يحب الشاب الذي يقوم باتباع الطريق الصحيح، ولا يقوم بالانحراف عنه بالأفعال الغير صحيحة، والتي تؤدي به إلى الهلاك في الدنيا والاخرة، ويعتبر شباب الأمم المختلفة هم أمل الدولة، حيث تقوم الدولة ببناء آمالها على شبابها، ويعتبر الشباب هم الحجر الأساسي في بناء الدولة، فإن فسدوا فسدت الدولة وإن صلحوا صلحت الدولة، فبقوة الشباب وسواعدهم تُبني الأمم، وهم رمز العطاء والتضحية لبلادهم، كما أنهم يشكلون أكبر نسبة من السكان الذين يعيشون في الدولة.

مكانة الشباب في الإسلام

الشباب هم القلب النابض لامتهم، والدم المتدفق فيها، والأمل الذي تبني عليه الدولة مستقبلها، كما أنهم سر تقدم هذه الأمم والبلاد، فترى أن هممهم دائما تكون في العلالي، ويسعون لفعل كل شيء مفيد لحياتهم وحياة مجتمعهم وأهليهم، كما تعتبر فئة الشباب هي أول فئة استجابت لدعوة النبي صلى الله عليه والإسلام، ونظرا لذلك فقد اهتم الإسلام بفئة الشباب بشكل كبير جدا، فهم الثروة العظيمة في البلاد، وقوة الانسان وصحته تكمن في شبابه حيث قال الله تعالى في سورة الروم ” اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً”، ودعانا النبي صلى الله عليهم حتى نهتم بشبابنا ونقوم بفعل الصالحات فيه قبل فوات الأوان حيث قال “اغْتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: حَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ، وَفَرَاغَكَ قَبْلَ شُغْلِكَ، وَشَبَابَكَ قَبْلَ هَرِمِكَ، وَغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِ”، كما يعتبر الشباب هم عماد الأمة وقوتها، وقد قال الشاعر أحمد شوقي في الشباب (يا شباب الشرق عنوان الشـباب -ثمرات الحسب الزاكي النمير- حسبكم في الكرم المحض اللباب- سيرة تبقى بقاء ابني سمير في كتاب الفـخر للداخل باب- لم يلجه من بنى الملك أمير)، كما أن الرسول أخبرنا بأن أهل الجنة يبقون شبابا ولا يهرمون، ما يدلل على أهمية هذه المرحلة في حياة الانسان، قال صلى الله عليه وسلم ” يقال لأهل الجنة : إن لكم أن تشبوا فلا تهرموا أبداً”.

مرحلة الشباب هي من أفضل المراحل التي يمر بها الانسان في حياته، وهي مرحلة التي يكون فيها الانسان في أوج قوته، ويقوم فيها بتحقيق الكثير من الأحلام، ونظرا لأهمية هذه المرحلة من عمر الانسان فقد تحدثنا اليوم عن استشهادات لموضوع تعبير عن الشباب.