من هو اول من خط بالقلم، كونه من الأدوات التي ذُكرت في القرآن الكريم وهذا الأمر يعد دليلاً واضحاً على أهميته الكبيرة جداً، حيث أنه الوسيلة الخاصة بالعلم والعلم من الأمور التي واظبت الشريعة على بيان أهميتها وحثت المسلمين على الاهتمام به وتكريس الكثير من الوقت له، والسبب وراء اهتمام الدين الإسلامي بالعلم أنه السبب وراء معرفة الإنسان بالله وافراده بالألوهية والعبادة، كما أنه السبب وراء توحيد الله وتنزيهه كما أن العلم هو أساس الوصول لصحة الاعتقاد وتمام العبادات وطلب العلم أيضاً عبادة توصل المسلم للفوز برضى الله ورسوله، ومن هذا المنطلق نأتي للحديث حول من هو اول من خط بالقلم.

من هو أول من خط بالقلم ولبس المخيط

أول من خط بالقلم هو النبي “ادريس” عليه السلام، حيث لم تكن وظيفة الأنبياء مقتصرة على دعوة الناس إلى توحيد الله واجتناب عبادة الاصنام بل كانت تتمحور حول كثير من الأمور التي تساهم مساهمة فعالة في تطوير الانسانية واعمار الأرض كما أن الأنبياء استطاعوا ان يوافقوا بين دعوة الناس إلى توحيد الله واعمار الأرض بالقيم والمبادئ والأخلاقيات التي كانوا يسيرون فيها على المنهج الذي وضعه الله لهم دون أي اخلال، كما أن الانبياء كانوا سباقين دوماً في كل ما يمتلكونه من أفكار وأمور تتجلى في عقولهم حيث مدهم الله بالذكاء والقدرة على التعلم والسعي وراء هذا الأمر أيضاً.

من القائل اول من خط بالقلم ادريس

كان النبي ادريس مميزاً بشكل كبير عن كل من اشتمل عليه عصره من رجال تميزوا بالكثير من المميزات إلا أن النبي ادريس كان اعلى شأناً وعلماً منهم، كما أنه تحدث بالكثير من اللغات والتي بلغ عددها 72 لغة كانت متداولة بين الناس في ذاك العصر، وكان السبب وراء تمكن النبي ادريس من هذه اللغات أن الله منحه هذه القدرة لكي يستطيع مخاطبة جميع ابناء عصره ويتواصل معهم باللغة الخاصة بهم، وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو أول من قال أن النبي ادريس كان اول من خط بالقلم حين قال: “قد كان نبيٌّ مِن الأنبياءِ يخُطُّ فمَن وافَق خطَّه فذاك”.