من هو عادل افيوني، شخصيّة لُبنانية باتت محطّ اهتمام من قبل الآلاف من المتظاهرين والمواطنين اللبنانيين الآن، ذلك بعد أن أُشعل فتيل الثّورة في تلك البلاد التي لم تعهد الاستقرار منذ قُرابة العشرين عامًا، بعد أن تمّ اغتيال رفيق الحريري، رئيس الوزراء اللبناني في أوائل الألفية الثّانية على يد مجهولين، وبعدها ظلّت لبنان متقلّبة الأحوال السياسيّة والاقتصادية، وبدون رئيس ولا حكومة تقريبًا، تحكمها الجماعات والحكومات التي تمّ تشكيلها وفضّها أكثر من مرّة.

بدأ المتظاهر اللبناني بالخروج للشارع منذ قُرابة الأسبوع من الآن، مُطالبًا بالكثير من الحُقوق المسلوبة التي نادى بها وزراء ونوّاب في مجلس النّواب ومجلس الوزراء اللبناني، إلا انّ أكثرها لم يُنفّذ، ولكنّ الأمر قد اختلف الآن عن سابقه، وقد بات الاهتمام بمطالب المتظاهرين أمرًا لا بد منه.

من هو عادل افيوني

عادل أفيوني هو وزير الدّولة في لبنان لشؤون تكنولوجيا المعلومات، وهنا الآن سنتعرف باستفاضة على بعض المعلومات التي تخصّ حياته المهنية والعلمية وبعض المعلومات عن حياته الخاصة أيضًا، فهو محطّ اهتمام من قبل الكثير من المواطنين.

عادل افيوني السيرة الذاتية

هو عادل عبد اللطيف أفيوني، وزير شؤون تكنولوجيا المعلومات في لبنان، عن كُتلة الوسط، التي يترأسها نجيب ميقاتي، وهو من مواليد العام 1969، له اثنين من الابناء، الأول نديم، والثاني سامي.

تخرّج عادي وحصل على شهادة الليسانس في اللغة الفرنسية، وبعدها أكمل دراسته في مجال السياسة والاقتصاد، وهو ابن الدكتور عبد اللطيف افيوني، الذي كان يشغل مدير عام في تعاونية موظفي الدولة، وامّه اسيدة أمال ممدوح رعد، مديرة سابقة في أحد المدارس الثانوية في لبنان.

مُؤهلاته العلمية هي: 

شهادة ليسانس لغة فرنسية، وشهادة في الهندسة حصل عليها من جامعة بوليتكنك في فرنسا، وحصل فيما بعد على ماجستير في هندسة الاتصالات من المعهد الوطني للاتصالات في باريس، وأخيرًا ماجستير في العلوم المالية من جامعة باريس.

كان عادل أفيوني قد شغل منصب مدير مصرفي، وخبير في عالم الاقتصاد، الذي يخصّ الدول النامية، واختص في دراسة الأسواق المالية العالمية، قضى أكثر من خمسٌ وعشرين عامًا في المصارف الاستثمارية، سواء في الولايات المتّحدة الأمريكية أو فر فرنسا، وفي لندن أيضًا شغل منصب في بنك كريدي سويس لمدة تسعة سنوات.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)