معنى يا كاشف الكرب عن وجه الحسين، مقولة يا كاشف الكرب عن وجه الحسين جاءت في أبا العباس وهو إبن علي رضي الله عنه وأخ الحسن والحسين أبناء علي، كان العباس يمتلك صفات جعلته ذو منزلة ومرتبة عند الناس، فكان يتميز بالشجاعة والشهامة والقلب القوي، ويهجم على الأعداء في الحروب والغزوات كالأسد المقدام، كان العباس يواسي أخيه الحسين في كافة أمور حياته، وكان كل ما رأى أخاه يقول يا كاشف الكرب عن وجه الحسين، فماذا تعني تلك المقولة، هذا ما سنتعرف عليه خلال المقال.

عبارة يا كاشف الكرب عن وجه الحسين

ورد في حق العباس يا كاشف الكرب عن وجه الحسين، العباس هو ابن علي رضي الله عنه من زوجته فاطمة الكلابية التي تزوجها بعد وفاة فاطمة الزهراء، وأخواه الحسن والحسين، كان العباس شجاع ومقدام ويتميز بالشهامة، غذ أنه يكر على الأعداء في الحروب كالأسد الغضبان لذلك سمي بالعباس، وكان قلبه كالطود الجسيم فهو فارس همام وبطلاً وجسوراً على الطعن في ميدان الكفاح وفي الحروب، فلقد كانت الأعداء ترتجف أجسادهم وتعبس وجوههم كل ذلك خوفاً من العباس، فقد كان في الحروب والغزوات يحارب الشجعان وينازلهم كالأسد الضاري حتى يجعلهم يولوا، كان العباس ينصر أخاه الحسين بقلبه ويواسيه في كل أمور حياته.

تفسير قول يا كاشف الكرب عن وجه الحسين

حيث كل ما رأى أخيه الحسين يقول له يا كاشف الكرب عن وجه الحسين، فقد كان أبا الفضل العباس عليه السلام  يواسي أخيه الحسين عليه السلام في كافة الأمور المختلفة التي تحصل معه من الأمور العسكرية والأمور الولائية والأمور الإجتماعية، فكان العباس يعتبر ركن أساسي وعمود للخيام الحسينية، وكان العباس كل ما نظر إليه الحسين عليه السلام تظهر على وجهه علامات السعادة والفرحة والبهجة من رؤية أخيه الحسين عليه السلام، والعباس عليه السلام كان مسؤولاً في قضية عاشوراء، حيث فوض الحسين أمور هذه الحادثة العظمى إلى أخيه العباس، ويبقى الأمر على ذلك حتى تم استشهاد العباس عليه السلام، وحين استشهاده قال الحسين الآن انكسر ظهري وقلت حيلتي، كان يقول العباس يا كاشف الكرب عن وجه الحسين وذلك دعوة لتسهيل الحاجات وقضائها وإنجاحها.

كل الأفراد كانوا يأخذون برأي العباس ابن علي في أمورهم ويشاوروه في كافة تصرفاتهم بالأمور والمواقف التي يمرون بها خلال حياتهم، فكان للعباس مرتبة قيمة ومنزلة رفيعة بين الناس، هذا وقد تعرفنا خلال السطور معنى يا كاشف الكرب عن وجه الحسين.