كلام عن علي الاكبر مكتوب، يعتبر علي الأكبر بطل من أحد الأبطال الذين تميزوا بالشخصية الرائعة وتجسيد إرادة الدين الإسلامي الحنيف والتضحيات الرائعة بكونه من أحد كواكب مدينة كربلاء في الدولة العراقية، وتألق علي الأكبر في الأفق بكونه من ألطف الأشخاص المجاهدة المتميزة بالعناد نحو مبادئ سيد الشهداء عليه السلام والايمان بها والسيطرة الفعلية علي القضية الأحدية، ويعتبر علي الأكبر من أحد القادة الذي يحملون الرسالة السماوية لحركة الانعتاق، وهو الشخص الذي رفع مشعل النور عليه أفضل الصلاة والسلام، ونموذج من نماذج الشبان المجاهدة والتضحية في سبيل الله، ويعتبر علي الأكبر من أحد الرجال الخطيرة التي شهدها عهد الملوك ودور الحاكم وحقب التاريخ، سنتعرف علي كلام عن علي الاكبر مكتوب.

كلام عن علي الاكبر مكتوب قصير

ولد علي الأكبر في اليوم الحادي عشر شهر شعبان عام 33 هجريا، وكان يبلغ من العمر سبعة وعشرين سنة، ويقوم بتأييد بعض المؤرخين في ذلك الخبر بأن نسب علي الأكبر يعود الي الامام السجاد عليه السلام الذي يعتبر اليوم الالطف الذي يبلغ ما يقارب ثلاث وعشرون عاما، وأم علي الأكبر هي ليلي بنت أبي عروة بن مسعود الثقفي، والاسم بالكامل لعلي هو علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وكان يعتبر عروة بن مسعود من السادة الأربعة في الدين الإسلامي وكان من العظماء المشهورين، وكانت هناك زيارة لعلي الاكبر من قبل أبي حمزة الثمالي أن الامام الصادق عليه السلام كان يقول له ضع خدك علي القبر وقل صل الله عليه أبا الحسن ثلاثا، وبذلك يكني علي الأكبر بأبا الحسن، ومن أجمل كلام عن علي الاكبر مكتوب قصير:

  • قال معاوية: من أحق الناس بذلك الامر؟ فقالوا أنت، وقال: لا، فان أولي الناس في ذلك الامر هو علي بن الحسين بن علي، وجده رسول الله صل الله عليه وسلم، ويحظي بشجاعة بني هاشم وسخاء بني أمية، وزهو ثقيف.
  • قال الشيخ الدربندي: أنه كان من أفضل كل الجواري لرسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وهم أبو ذر وسلمان ومقداد، ومن جميع الحواري لأمير المؤمنين عليه السلام وهم أويس القرني، ومحمد بن أبي بكر، وميثم التمار، وعمرو بن الحمق الخزاعي.
  • قال الشيخ حسين البلادي: كان يكني علي الأكبر بأبو الحسن، ولقبته هو الأكبر لأنه كان الأكبر علي وجه التحديد، والسقا لأنه سقي عيالات أبيه عليه السلام، وكان علي الأكبر عالي الشأن، وفارس الفرسان، وكان من المودة والرحمة لأبيه في المكان الاعلي.
  • قال السيد هبة الدين الشهرستاني: كان علي الأكبر يسمي بشبيه النبي، ونشأ وترعرع مع جده رسول الله صل الله عليه وسلم، ونما في علي الكمال، وأزهرت الخوالي له بالأمال، وبلغ التصابي آل النبي محمد صل الله عليه وسلم، وكان يبالغ في الولع والعشق، وكان اذا تلي عليه آية أو رواية مثل رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام في الكلام والمقام، ويضاف علي شبيه النبي صل الله عليه والسلام في الجسم شبيها لجده علي في الاسم، وشبيها في الشجاعة.

قصيدة عن علي الأكبر قصيرة

يعتبر علي الأكبر الشهيد الأول من قبيلة بني هاشم، وسقط علي الأكبر في يوم عاشوراء الذي يعتبر من أعظم الأيام في الدين الإسلامي، وعرف علي بن الحسين بالمحدث للرواية عن جده رسول الله صل لله عليه وسلم أمير المؤمنين، وكان علي شبيها لرسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام، وكان يشبه الناس في الخلق والمنطق، وبعد اقبال الحسين بن علي علي ابنه واقباله للفتيان اليه قال لهم احملوا أخاكم، وحملوه من المصرع حتي تم وضعه بين أيادي الفسطاط الذي كان يقاتل أمامه، وخرجت السيدة زينب للندب علي الأكبر وهي تنادي يا حبيباه ويا ابن أخاه، ولد علي الأكبر في المدينة المنورة وقام بجمع الكثير من الهاشميين الشباب في اليوم العاشر من شهر محرم خلال عام 61 هجريا، ودفن علي بجانب أبيه الحسين في الحرم الخاص بالإمام الحسين بمدينة كربلاء، كلام عن علي الاكبر مكتوب، ومن أجمل القصائد عن علي الأكبر:

ودع عــيــلــتـه اتـوكـل گـصد لـلـمـوت واتـعــنه
يــمـشي والـمـنـايـا ويـاه تـمشي وخـايـفـه مـنـه
لـمن وصل لـلـمـــيـدان حـيـدر مـن وصـل چـنـه

فارس مايـهـاب الـمـوت الاكـبـر چان مـن يومه
*************************
ميــهـاب الـمـنـيـه وشـوف لـمـن نــزل لـلـميـدان
جــرد صـارمـه البـتـار ومـنه هــابــت العـــدوان
نـور ومــن نــزل والله الاكــبــر زيـنـة الـشبـان
نـزلتـه الساحـة الـمـيـدان لهـذا الـيوم مضمـومه

**************************
لـمـن بـرز شـال الــسيـف بـيـده وگـال هــذا آنـه
عـن ديـن النبـي الـمخـتـار احـامي ولجـل قـرآنـه

احنه الديـن واهـل الـديـن وهـذا الـديـن بحـمـانـه
وصاح الـعــمـر لا والله الـغـيـر الديـن ماسـومـه
**************************
دافــع قـاتـل بــهـــمــه ورد لـخـيـمـتــه الاكــبــر
يـتـصبـر يــريـد الـمـاي بـيـش شـلـون يـتـصـبـر
گـلـه حسيــن يـبـني هنـاك جـدك هـسـه يـتـنـطـر
الجـيـتـك يابعـد هـالـروح وهـاي الجيه مرسومه

**************************
رد لـلــمـعــركـه مـلـهـوف رد وردتــه بـهــمـه

فـارس لـو مـشه اعـله الـگاع كـل الگاع متـلمه
ضحه بعـمـره لجـل الـديـن ضحه ومـابـخـل دمه
بيــوم الـعـاشر بـعـاشور الاكـبـر قــرر يـصـومه

************************
الأكبـر قـرر يصومه ويفـطـر مـن دمـه الـمـنحـر
هــذا الـيـوم اعـظـم يـوم يـنـعـــد بـالـف واكـثــر
موقـف سجـله الـتـاريخ وبـي يـتـشـرف الاكـبـر
قسمه مصـوره وبالطـف مـن البـاري مـقـسومه

************************
ظـلت بالضمـيـر تعـيـش هـاي الـواقـعـه الكبـره
سجـل بيها نصر حسين من فيض الدمه وصبره
نصره بشرف للاجـيـال واضح كـل وكت نصـره

شعر عن علي الأكبر

ولد علي بن الحسين بن علي في بداية الفترة الزمنية لخلافة الصحابي عثمان بن عفان، وقد روي الحديث عن جده رسول الله صل الله عليه وسلم، وكان يتميز علي الأكبر بالعديد من السمات الظاهرية المتنوعة ومنها أنه كان يتميز باعتدال القامة ذو المنكبين العريض، ويحظي باللون الأبيض مشروب بالحمرة، وهو أسود العينين وكثيف الشعر في الحاجب، واذا مشي علي الأرض مثل الشخص المنحدر علي كوكب الأرض، واذا التفت يلتفت بتمام البدن بالنظر الي الأرض أكثر من النظر الي السماء، وكان تفوح من علي الأكبر رائحة مميزة يطلق عليها رائحة المسك والعنبر، وخرج الأكبر للقتال يوم عاشوراء اليوم العظيم لدي المسلمين والشيعة، وقال الامام الحسين” اللهم اني أشهد علي هؤلاء القوم فقد برز اليهم غلاما يشبه الناس في الخلق والخلق والمنطق برسولنا الكريم، كلام عن علي الاكبر مكتوب، وهناك شاعر كان يرثي علي الأكبر في بعض القصائد وهي كما يلي:

لم ترَ عينٌ نظرت مثله **** من محتفٍ يمشي ومن ناعلِ

يغلي نهيء اللحم حتى إذا **** أنضج لم يغل على الآكل 

كان إذا شبِّت له ناره **** يوقدها بالشرف الكامل

كيما يراها بائس مرملٌ **** أو فرد حيِّ ليس بالآهل 

أعني ابن ليلى ذا السدى والندى **** أعني ابن بنت الحسب الفاضل

لا يؤثر الدنيا على دينه **** ولا يبيع الحقَ بالباطل

استشهد علي بن الحسين عليه السلام في العام الحادي والستين بالتقويم الهجري في يوم عاشوراء، وذلك بعد مقاتلة شديدة مع الكفار، وكان الشهيد الأول من بني هاشم، ودفن بجانب أبيه الامام حسين عليه السلام في مدينة كربلاء، وقد تم وصفه من قبل أبيه الامام حسين بأنه أشبه الناس بالمنطق والخلق لرسولنا الكريم محمد صل الله عليه وسلم، تعرفنا علي كلام عن علي الاكبر مكتوب.