أعمال ليلة عاشوراء المستحبة مكتوبة، يعتبر يوم عاشوراء من الأيام المباركة والتي يقوم المسلمين بصيامها لفائدتها العظيمة وليتقرب من الله فصيام يوم عاشوراء يغفر للمسلم ذنوب عام كامل، حيث إن شهر محرم من أعظم أشهر العام ومبارك، كما أنه يعتبر أعظم الأشهر الحرم، حيث يستحب العمل بالكثير من الأعمال الصالحة والتي تقرب العبد من ربه في هذا اليوم المبارك، حيث ليلة عاشوراء تتبع يوم عاشوراء في الأجر العظيم فيجب استغلالها خير استغلال وعدم تركها تضيع سدى حتى ينالوا رضا الله ويحقق الله لهم دعواتهم، حيث كانت من أكثر الأسئلة التي تراودت على محركات البحث عن أعمال ليلة عاشوراء المستحبة مكتوبة.

ما هو يوم عاشوراء ويكيبيديا

يعتبر يوم عاشوراء من الأيام العظيمة عند المسلمين فهو اليوم العاشر من شهر محرم حسب التقويم الهجري، حيث كان سبب تسميته بيوم عاشوراء عند المسلمين كونه هو اليوم الذي نجى به سيدنا موسى من بطش فرعون وقومه بمعجزة من معجزات الله الرحيم، لكن الشيعة تعد يوم عاشوراء هو يوم حزن وكآبة حيث يعتبر هو اليوم الذي تم به قبل الحسين الذي يعتبر ابن علي حفيد رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وتم قتله في معركة كربلاء، وحدثت العديد من الأحداث المهمة والتاريخية العريقة في هذا اليوم، كما تقوم عدة دول باعتبار هذا اليوم يوم إجازة وعطلة رسمية ومن هذه الدول هي التالي: إيران، باكستان، لبنان، البحرين، الهند ،العراق، المغرب والجزائر، كما من السنن صيام يوم عاشوراء عند أهل السنة والجماعة، فصيامه يكفر ذنوب عام كامل للعام الذي يسبق يوم الصيام، أي ذنوب العام السابق.

أعمال يوم عاشوراء

هناك العديد من الأعمال المستحب بقيامها حتى يغفر الله لنا ذنوبنا ويقبل صيامنا، وتتنوع هذه الأعمال، فهي ذا أجر عظيم ويجب استغلاها خير استغلال لننال رضا الله ومرضاته والتقرب منه، ومن هذه الأعمال المستحب قيامها في ليلة عاشوراء هي التالي:

  • القيام بصلاة مائة ركعة حيث يتم قراءة في كل ركعة من هذه الركعات سورة الفاتحة مرة واحدة وسورة الإخلاص ثلاث مرات، وقول سبعين مرة بعد فراغه منها: “سُبْحانَ اللهِ وَ الْحَمْدُ للهِ وَ لا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ وَ اللهُ اَكْبَرُ وَ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّةَ اِلاّ بِاللهِ الْعَلىِّ الْعَظيمِ”.
  • القيام بصلاة أربع ركعات في آواخر الليل، حيث سيقوم المسلم بقراءة في كل ركعة من الركعات الأربع سورة الفاتحة وكلاً من آية الكرسي، مع سورة الإخلاص وسورة النّاس عشر مرّات، كما أنه يقوم بقراءة سورة الإخلاص بعد قيامه بالسلام مائة مرة كاملة.
  • الصلاة أربعة ركعات، حيث سيقوم في كل ركعة من هذه الركعات الأربعة بقراءة سورة الفاتحة وسورة الإخلاص خمسون مرة، حيث طابقت هذه الصلاة صلاة أمير المؤمنين رضي الله عنه وأرضاه، حيث تم الاستعانة بقول ابن طاووس رحمة الله عليه بأن بعد ذكر هذه الصلاة: فإذا سلّمت من الرّابعة فأكثر ذكر الله تعالى و الصّلاة على رسوله و اللّعن على أعدائهم ما استطعت.
  • كانت هناك العديد من الأمور التي تدل على فضل وعظم احياء هذه الليلة ليلة عاشوراء، فمن أحياها كان كأنه قام بعبادة الله بعبارة كل الملائكة، كما أن أجر العامل في هذه الليلة يعادل ما يقارب السبعين عام، حيث كما من قام بويارة الحسين في هذه الليلة والمبيت عنده حتى الصباح سيتم حشره في يوم القيامة وهو ملطخ بدم الحسين.
  • من الأعمال المستحبة أيضاً في ليلة عاشوراء القيام بالدعاء والعبادات وعمل كل الأعمال التي تقرب العبد من ربه.

وفي النهاية نكون قد توصلنا لكافة ما يشغل بال المتابعين  والأذهان عن كل ما يخص يوم عاشوراء وخصوصاً عن أعمال ليلة عاشوراء المستحبة مكتوبة، حيث يجب على كل الأفراد استغلال كل دقيقة في يوم عاشوراء وليلته فهو يوم عظيم ومجاب الدعوات.