التهاب السحايا هل هو معدي، يعرف التهاب السحايا علي أنه عبارة عن حدوث التهاب لجميع الاغشية التي تحيط بمنطقة الدماغ والنخاع الشوكي، ومن الممكن الإصابة بذلك الالتهاب نتيجة الإصابة المؤكدة بعدوي بكتيرية أو فيروسية، وتكون فئة الأطفال أكثر عرضة الي الإصابة بصورة خاصة بالتهاب السحايا البكتيرية، وتبدأ الاعراض علي فئة الأطفال في فترة زمنية تصل الي أسبوع من التعرض للعدوي، وهناك العديد من الاعراض التي يمكن أن تشمل الإصابة بتلك العدوي ومنها الصداع والحمي، والطفح الجلدي، وتعتبر العديد من الأنواع لتلك العدوي تهدد حياة الانسان، سنتعرف علي التهاب السحايا هل هو معدي.

التهاب السحايا هل هو معدي؟

ترتبط القدرة علي الإصابة بالتهاب السحايا بإمكانية التسبب بالإصابة بالعدوي أم لا، وذلك هو السبب الرئيسي في الإصابة بالمرض، ويعتبر التهاب السحايا البكتيري أو الفيروسي عبارة عن النوعان الرئيسيان من مرض التهاب السحايا ويعتبران معديان بصورة رئيسية، وبينما السحايا الفطرية والطفيلية والتهاب السحايا الذي يمكن حدوثه بسبب الإصابات بالعدوي لا يعتبر معدية، وتعتمد الفترة الزمنية علي طول المدة التي قد يكون بها مرض التهاب السحايا معديا للنوع الذي يمكن الإصابة بالالتهاب، ويبقي مرض السحايا معديا خاصة أثناء انتاج جسم الانسان المريض البكتيريا أو الفيروسات التي تسبب مرض التهاب السحايا، وقد يصبح التهاب السحايا غير معدي أثناء توقف الجسم عن انتاج البكتيريا أو الفيروسات المسببة لمرض التهاب السحايا، ويمكن أن يكون التهاب السحايا معديا لفترة زمنية تصل الي ثلاث أيام من العدوي بالفيروس، ويمكن استمرار الشخص المصاب بنشر العدوي الي ما يقارب عشرة أيام بعد ظهور الأعراض، ويعتبر التهاب السحايا البكتيري لديه القدرة المنخفضة علي العدوي من التهاب السحايا الفيروسي.

هل التهاب السحايا خطير

يعتبر التهاب السحايا الجرثومي من أحد الامراض التي قد يصيب به الانسان البشري وهو خطير جدا ويمكن أن قاتل يهدد صحة الانسان البشري، ويمكن حدوث ذلك الالتهاب في أقل من ساعات ومعظم الكثير من الأشخاص يتعافون مع الإصابة بعدوي التهاب السحايا، ويمكن أن يصيب الشخص المصاب بالعديد من الاعاقات بصورة مستمرة مثل تلف الدماغ، وصعوبات التعلم وفقدان السمع، وتلك النتائج ناتجة عن الإصابة بعدوي التهاب السحايا.

كم مدة علاج التهاب السحايا

هناك الكثير من النصائح التي يجب علي الانسان المصاب اتباعها لتفادي خطر الإصابة لفئة الأطفال بعدوي التهاب السحايا، ولعل من أهم الطرق المحافظة بصورة دائمة علي نظافة اليدين وعلي وجه التحديد قبل تناول الطعام والشراب، وأثناء استعمال المرحاض وذلك بهدف التخفيف الفعلي من انتشار الجراثيم والميكروبات بشدة في جسم المصاب، وعدم مشاركة الأدوات الشخصية الخاصة بالطفل المصاب مع الآخرين، وتكون الفترة الزمنية الخاصة بالشخص المصاب للشعور بتحسن من 7 الي 10 أيام.

يجب علي الشخص المصاب تفادي جميع الأشخاص المصابة بعدوي التهاب السحايا، وتجنب الاختلاط بهم، والالتزام الفعلي بالتطعيم الخاص بالتهاب السحايا، تعرفنا علي التهاب السحايا هل هو معدي.