هل البطريق من الطيور، تنتشر البطاريق في الأجزاء الجنوبية من الكرة الأرضية وعلى وجه التحديد في القارة القطبية الجنوبية، ويعد البطريق بأنه من الكائنات الحية التي تعيش في الماء وتتمتع بقدرة عالية على التكيف مع الحياة في الماء، يتميز البطريق بأن جسمه مغطى بالريش بلونين اللون الأبيض واللون الأسود وهذا يساعدها على التمويه، كما أن البطريق يظهر بشكل مستمر في صور بالقرب من البحار والمحيطات ما يؤكد بيئته التي يتعايش فيها، وفي هذا المقال نقدم لكم تفاصيل حول البطريق ونوضح هل البطريق من الطيور.

لماذا يعتبر البطريق من الطيور

إن البطريق من الطيور البحرية التي تعجز عن الطيران كسائر الطيور، يمكنها تحويل أجنحتها إلى زعانف كي تتمكن من السباحة في الماء، كما يعتبر البطريق من الطيور نظراً لامتلاكه أجنحة باللون الأبيض والأسود، أما عن تغذية البطريق فإنه يتغذى على الحبار والأسماك والكريل وغير ذلك من أشكال الحياة البحرية الأخرى، وتقوم بالحصول على الغذاء من خلال الغطس تحت الماء لصيد الأحياء البحرية، تتفاوت حياة البطريق ما بين اليابسة والماء إذ يقضي البطريق نصف حياته في الماء والنصف الآخر على اليابسة.

لماذا لا يعيش البطريق في القطب الشمالي

يتركز وجود البطريق في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية وتحديداً في القطب الجنوبي، ولا يعيش البطريق في القطب الشمالي إذ يعيش أنواع محدودة منه في قارة أنتاركتيكا، إذ أنها تقطن في المناطق التي تتميز باعتدال مناخها على سواحل كل من قارة استراليا وأمريكا الجنوبية وأفريقيا، كما أن هناك نوع من البطريق يعيش في الأجواء الحارة بالقرب من خط الاستواء يُدعى بطريق الغالاباغوس.

يعتبر البطريق الإمبراطوري أضخم أنواع البطاريق التي مازالت على قيد الحياة، حيث يصل طوله لنحو 1.1 متر أما وزنه فيصل إلى نحو  ما يزيد على 35 كيلوغراماً، بينما يعد البطريق القزم أصغر الأنواع الحية من البطريق، حيث لا يتخطى طوله نحو 40 سنتيمتراً، أما وزنه فلا يتجاوز الكيلو جرام الواحد، وبشكل عام فإن البطريق ذو الحجم الأكبر يميل للعيش في البيئات الباردة جداً، بينما البطاريق الصغيرة تُفضل العيش في المناطق المدارية أو المعتدلة، وهذه الظاهرة يُطلق عليها مبدأ بيرغمان.

هل البطريق من الطيور، إن البطريق نوع من أنواع الطيور البحرية التي تقضي حياتها متنقلة ما بين اليابسة والمياه، يُذكر أن البطاريق القديمة كانت ضخمة جداً لدرجة تُقارب حجم الإنسان البالغ  ووزنه.