مدة امامة الامام الحسين، يعتبر الامام الحسين هو بن علي بن أبي طالب، وهو خامس أصحاب الكساء، وقد لُقب بسيد الشهداء وثار الله كما أن كنيته هي سبط رسول الله، وأبو عبد الله، فهو الامام الثالث عند الشيعة، ولقبه رسول الله بسيد شباب أهل الجنة، وُلد الحسين في السنة الرابعة للهجرة في شهر شعبان، حيث أذن الرسول صلى الله عليه وسلم في أذنه بالصلاة، وعق عنه بكبش، فكان يصحبه الرسول للمسجد النبوي للصلاة فيصلي الرسول صلى الله عليه وسلم بالناس ويركب الحسين على ظهره فكان يحمله الرسول على كتفه، ولا ينفره، فيتساءل العديد عن مدة امامة الامام حسين.

امامة الامام حسين كم مدتها

تكثر التساؤلات عن امامة الحسين بن علي بن ابي طالب فتقدر مدة امامة الامام حسين بعشرة أعوام، حيث قام الرسول صلى الله عليه وسلم بالتصريح على امامة الحسين واخيه الحسن من قبله، حيث كانت امامة الحسين بعد وفاة الحسن هي ثابتة وطاعته لكل الخلق من اللازمات، فالتزم بالوفاء وبالهدنة الحاصلة التي كانت معقودة بينه وبين معاوية بن أبي سفيان، فعندما مات معاوية انتهت الهدنة التي منعت الامام الحسين من الدعوة لنفسه، حيث عرف الامام الحسين عليه السلام بمن قام يزيد ببعثه في الدينة والى الوليد بن عتبة، حول من الذي أخذ البيعة من أصحاب المدينة، حيث قام بارفاق الكتاب بصفيحة صغيرة وكان يوجد بها:” خُذ الحسين، وعبد الله بن عمر، وعبد الرحمن بن أبي بكر، وعبد الله بن الزبير، بالبيعة، أخذاً شديداً، ومن أبَى فاضرب عنقه، وأبعث إليَّ برأسه”، ففي اللحظة هذه أظهر الحسين عليه السلام الأمر، وتم البيان عن حقه للجاهلين به في الحال.

فترة امامة الحسين

في الفترة التي تولى بها الامام حسين الامامة تجمع له الأنصار، وقام بدعوتهم للجهاد في سبيل الله وشمر عن ساعديه للقتال والمواجهة والنصر، حيث قام بارسال أهل بيته وولده من حرم الله والرسول للعراق، حتى يستنصر الذين طلبوا منه نصرتهم على العدو، حيث قام الامام الحسين بالتوصية قبل أن يقوم بالخروج من المدينة لمكة، حيث قام بتوضيح مغزاه وسبب قيامه، كما أنه دعا لنفسه، حيث قال الامام الحسين بالقول:”بِسْمِ اللهِ الرَّحمَنِ الرَّحيم، هَذا مَا أوصَى به الحُسين بن علي (عليهما السلام) إلى أخِيه مُحمَّد بن الحَنَفيَّة، أنَّ الحسين يشهدُ أنْ لا إله إلاَّ الله، وَحدَهُ لا شريك له، وأنَّ محمَّداً عبدُه ورسولُه، جَاء بالحقِّ من عنده، وأنَّ الجنَّة حَقٌّ، والنَّار حَقٌّ، والسَّاعة آتيةٌ لا ريب فيها، وأنَّ الله يبعثُ من في القبور، وإنِّي لم أخرج أشِراً ولا بَطِراً، ولا مُفسِداً ولا ظَالِماً، وإنَّما خرجتُ لطلب الإصلاح في أمَّة جَدِّي صلى الله عليه وسلم، أريدُ أنْ آمُرَ بالمعروفِ وأنْهَى عنِ المنكر، وأسيرُ بِسيرَةِ جَدِّي، وأبي علي بن أبي طَالِب، فَمَنْ قَبلني بقبول الحق فالله أولى بالحقِّ، ومن ردَّ عليَّ هذا أصْبِرُ حتى يقضيَ اللهُ بيني وبين القوم، وهو خَيرُ الحاكِمين.” وهذا ما صرح به، وهاجم الأعداء فاكنت فترة امامته مميزة.

وفي الختام نكون قد تعرفنا بشكل تفصيلي وواسع عن امامة الحسين بن علي عليه السلام ومدة امامة الامام الحسين، وبذلك نكون قد أزلنا كافة التساؤلات المطروحة عنه حيث قدرت فترة امامته بعشرة أعوام.