من هي حور محمد علي الهدلاني، تعاني بعض الفتيات والنساء من ظاهرة التحرش في العصر الحالي وهذا يشمل التحرش اللفظي أو التحرش الجسدي سواء في الشوارع أو في البيوت أو في المطاعم أو في المناطق العامة أو حتى عبر منصات التواصل الاجتماعي، وقد سنت القوانين عقوبات للمتحرشين من أجل الحد من هذه الظاهرة السيئة التي وإن كانت موجودة إلا أنها تبقى محدودة كونها منافية للفطرة الإنسانية والسلوك القويم، وكانت قضية الفتاة الكويتية التي تعرضت للتحرش من قبل والدها آخر القضايا الأخلاقية، هنا نقدم لكم تفاصيل حول ذلك من خلال توضيح من هي حور محمد علي الهدلاني.

تفاصيل قصة حور محمد علي الهدلاني

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي حول قضية من أسوأ القضايا الأخلاقية وأكثرها دناءة وذلك بعد مناشدات من فتاة تبلغ من العمر سبعة عشر عاماً لإنقاذها من سطوة والدها المتحرش بها والذي يُطلق التهديدات بقتلها بشكل مستمر، حيث قامت الفتاة التي تُدعى حور محمد علي الهدلاني بتقديم بلاغ للشرطة ضد والدها، وقد أرفقت عنوان المنزل الذي تسكن فيه داخل الكويت وذلك في منطقة الفردوس التابعة محافظة الفروانية قطعة 3 شارع 1 منزل 18.

وقد غرد مواطنون عبر منصات التواصل الاجتماعي تدعو إلى إنقاذ الفتاة القاصرة من دناءة والدها الذي تجرد من الفطرة السوية ومن الأخلاق والسلوكيات الحسنة، وكشر عن أنيابه لينقض على فلذة كبده من خلال التحرش والتعنيف والتهديد بالقتل، حيث أشارت الفتاة في شكواها ضد والدها أنه يتعاطى الخمر والمخدرات ما يجعله يغيب عن الوعي ويقوم بممارساته القذرة، كما أوضحت أن التهديد ليس من والدها فحسب بل من عمها أيضاً.

حور محمد علي الهدلاني تويتر

لقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت غضباً وسخطاً بهذه القضية التي فجرت تضامن واسع مع الفتاة التي تبلغ من العمر سبعة عشر عاماً، وقد دشن رواد هذه المواقع عدة وسوم من أجل نشر هذه القضية على أوسع نطاق بما يشكل ضغط  شعبي على الأجهزة الأمنية، وكان من بين هذه الوسوم :#معنفه الكويت حور، #انجدو حور محمد، #ساعدو حور محمد، وفي سياق المطالبة بإنقاذ حور محمد علي الهدلاني مما تتعرض له كتبت إحدى المغردات : “(وزارة الداخلية شنو ناطرين تبون قضية نفس فرح أكبر؟؟؟ شنو المفروض نوصله عشان الحكومه تتحرك ؟؟؟ النواب وينكم الرقص الشرقي وينكم عن قضيه حور وغيرها من البنات !!!).

من جهة أخرى شكك البعض في صحة الرواية بزعم أن اللهجة التي تتحدث بها الفتاة هي لهجة سعودية وليست كويتية، بالإضافة إلى أن اسم العائلة ليس اسم كويتي، عدا عن تغريد الفتاة من شبكة سعودية حيث كتب الناشط السنعوسي بوضاري في تغريدته : (شنو قصة التاغ #معنفة_الكويت_حور ، لا اسم البنت كويتي ، والقصة مفبركة بغباء ، وكل المشاركين بالتاغ غير كويتيين وكلهم منزلين ٢٠٠ تغريدة خلال ساعة وحدة وكلهم يطلبون الفزعة).

من هي حور محمد علي الهدلاني، لم يصدر أي تصريح رسمي عن السلطات الحكومية الكويتية حول هذه القضية، ويبقى هذا الأمر قيد الشك لحين صدور بيان رسمي بهذا الخصوص.