من هو رياض سلامة ويكيبيديا، العديد من الشخصيات اللبنانية التي حققت الكثير من الانجازات والأهداف التي جعلت من نفسها شخصية ناجحة قادرة على مواجهة التحديات وقد كان رياض سلامة من أهم الشخصيات التي تحمل الجنسيّة اللبنانيّة الناجحة والتي تولت العديد من المناصب العملية في الدولة وقد ساهم في تحقيق نجاحاً كبيراً في مًختلف القطاعات التي عملّ بها وقد تمّ البحث عن من هو رياض سلامة ويكيبيديا كونه من اكثر الشخصيات التي انتشر اسمها في مواقع الانترنت في الساعات الأخيرة.

من هو رياض سلامة

هو أحد الشخصيات الهامة التي يبلغ عُمرها الواحد والسبعين عاماً وهو من مواليد عام 1950 م في السابع عشر من شهر  يوليو وقد وُلد رياض سلامة في كفر دبيان في دولة لبنان، كما ويُعتبر رياض سلامة الابن الأكبر لتوفيق سلامة وأمه رينيه رومانوس وقد درس رياض سلامة في مدرسة سيدة الجمهور للآباء اليسوعيين وقد أكمل دراسته في الجامعة الأمريكية في العاصمة بيروت وقد درس الاقتصاد، ويعتنق رياض سلامة الديانة المارونية وقد تولى منصبه كحاكم مصرف لبنان في العام 1993 م في الأول من أغسطس وقد استمر في منصبه حتى الوقت الحالي.

وقد حصل سلامة على العديد من الجوائز ومنها نيشان جوقة الشرف من رتبة ضباط وحصل على جائزة الدكتوراه الفخريّة من الجامعة اللبنانيّة، وقد تولى منصبه كرئيس في هيئة الأسواق المالية في لبنان وفي المجلس المركزي لمصرف لبنان وفي هيئة التحقيق الخاصة وأيضاً كان رئيس الهيئة المصرفيّة العُليا، وقد كان رياض سلامة عضواً في صندوق النقد الدولي وفي صندوق النقد العربيّ.

ثروة رياض سلامة

وقد كان مُدير الاجتماعات في مجلس البنك الدولي وفي صندوق النقد الدولي كما عملّ رياض سلامة  كرئيس مُشارك في مجلس الاستقرار المالي في الشرق الأوسط وفي شمال قارة أفريقيا، وقد عملّ في وقت سابق كنائب للرئيس وأحد المُستشارين الماليين في شركة ميرل لينش في العام 1985 م وحتى عام 1993 م وبعدها تولى منصبه الحالي كحاكم مصرف لبنان، وقد حصلّ على الكثير من الجوائز والتي كان من ضمنها وسام الجوقة الشرف الفرنسيّة والتي حصلّ عليها برتبة الضابط ضمن العام 2009 م، وقد ذكر أن ثروته قد بلغت ثلاثة وعشرين مليون دولار عند توليه منصبه كحاكم للمصرف اللبناني.

وحصل على جائزة الابداع العربيّ في العام 2009  كما حصلّ على جائزة شخصيّة الريادة المصرفيّة في العام 2008 م والتي تم تقديمها من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، وحصل أيضاً على جائزة يورموني كونه أفضل حاكم مصرف مركزي في العام 2006 م وكان قد حصلّ على جائزة يورموني في الشرق الأوسط ضمنّ العام 2005 م كونه من أفضل المصرفيين المركزيين، وحصلّ على جائزة جلوبال فايناس التي حصلّ من خلالها كونه من أفضل ست حُكام مصرفيين مركزيين في العالم ضمنّ العام 2011 م وقد حصل على درع ضمنّ تكريمه من المُنظمة المصرفيّة الأكاديمية الدوليّة، حيث كان كأول حاكم مصرفي عربيّ الجنسيّة يقوم بافتتاح بورصة نيويورك.