ماهو البحر الذي فقد نصف مساحة في 40 سنة، تُعد منطقة آسيا الوسطى من المناطق التي تتواجد في قارة آسيا والتي تمتد من بحر قزوين إلى الجهة الغربيّة من دولة الصين والتي تتواجد في الجهة الشرقيّة، ويمتد أيضاً من الجهة الجنوبيّة  في أفغانستان وفي دولة ايران إلى دولة روسيا في الجهة الشماليّة، ووتتكون هذه المنطقة من جمهوريات الاتحاد السوفيتي ومنها أوزبكستان حالياً وكازاخستان وطاجكستان وغيرها، وقد جاءت التساؤلات عن ماهو البحر الذي فقد نصف مساحة في 40 سنة.

معلومات عن بحر آرال

ماهو البحر الذي فقد نصف مساحة في 40 سنة من أكثر التساؤلات التي طرحها الكثير من الناس رغبةً منهم في التعرف على هذا البحر الذي فقد نصف مساحته منذ الأربعين عاماً وقد تمّ اختفاء هذا البحر بسبب العديد من العوامل التي أدت لهذه الظاهرة التي حدثت في آسيا الوسطى ويتواجد بحر آرال بين باكستان في الجهة الجنوبيّة وكازاخستان في الجهة الشماليّة والتي تُعد من أخفض المناطق التي تتواجد في حوض طوران كما أنه من البحار التي عرفها العرب والجغرافيين ببحر خوارزم وبُحيرة الجرجانيّة وقد أطلق عليه بعض الروس في خلال القرن السابع عشر باسم البحر الأزرق.

كانت مساحة بحر آرال حواليّ ثمانية وستين ألف كيلو متر وكان أقصى عُمق في بحر آرال حواليّ ثمانيّة وستين متراً، وقد بلغ طول هذا البحر من الجهة الشماليّة الشرقيّة إلى الجهة الجنوبيّة الغربيّة حواليّ أربعمئة وثمانيّة وعشرين كيلو متر، وكان بحر آرال رابع البحار من حيث المساحة والحجم والذي يفصله هضبة أوست أورت ويتصل بهذا البحر صحاري قيزيل قوم كما ويصب بحر آرال في نهريّن وهما سيردريا سيحون وأمودريا حيث يتواجد في هذا البحر الكثير من الجُزر والتي يتواجد بحواره عدد كبير من رُعاة الماشيّة كما يتواجد فيه مرفأ أورال والذي يتم من خلاله استخراج الملح وفيه يتم صيد الأسماك للعمل على انتاج الكافيار، وقد بحثّ الكثير عن ماهو البحر الذي فقد نصف مساحة في 40 سنة وهو بحر آرال.

سبب جفاف بحر آرال

يُعد بحر آرال من الكوارث التي حدثت بسبب الانسان والتي أدت إلى أن يكون البحر الذي فقد نصف مساحة في 40 سنة وذلك بسبب العمل على زيادة انتاج القُطن في الحقبة السوفيتية والتي أدت لجفاف تسعين في المئة من بحر آرال، وهناك العديد من القوارب التي كانت قد غرقت قديماً في البحر، وقد بلغت مساحة البحر حواليّ ستة آلاف كيلو متر ويتواجد اليوم حواليّ عشرة بالمئة من مساحة بحر آرال.

ماهو البحر الذي فقد نصف مساحة في 40 سنة، كان يتواجد العديد من الأنواع في بحر آرال من الأسماك والتي كانت تتكيف مع الملوحة ومنها عشرين نوعاً ومنها الشبوط وسمك السلمون وسمك الحفش الذي منه يتم استخراج الكافيار باهظ الثمن، وكان يتواجد في أعماقه العديد من الحشرات والديدان، كما أنّ مدينة آرال من المناطق الشمالية الشرقيّة من بحر آرال هي المركز الرئيسي كونها من أشهر المُدن المُجاورة لبحر آرال.