ماذا يحدث في قطر اليوم، ينتفض الشارع القطري اليوم ويعيش حالة من الجدل الواسع بين رواد التواصل الاجتماعي في إمارة قطر، كل ذلك بسبب اعتقال قوات الأمن القطرية مجموعة من قبيلة آل مرة، تلك القبيلة التي تعاني من توتر في العلاقات مع الأسرة الحاكمة في قطر، وهي من أكبر القبائل في قطر، فانتشرت الكثير من التغريدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تندد بالاعتقال وبقرارات قطر الجديدة التي تمنع قبيلة آل مرة من الترشح للانتخابات، ويندد الجمهور بتكتم وسائل الإعلام عن تلك الأحداث، سنتعرف ماذا يحدث في قطر اليوم.

أحداث قطر اليوم

أعلنت وزارة الداخلية القطرية في تغريدة نشرتها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأنها أحالت سبعة أشخاص إلى النيابة العامة بتهمة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في نشر أخبار كاذبة وإثارة نعرات عنصرية وقبلية، وقالت الوزارة في بيان أصدرته: “إنه بعد وقوف الجهات المعنية على المحتوى المنشور في حساباتهم وارتباطه بموضوع الاتهام، تمت إحالتهم للنيابة العامة لاستكمال إجراءاتها المتبعة في هذا الخصوص”، حيث تشهد دولة قطر إنتفاضة غضب بين أفراد قبيلة آل مرة، وذلك اعتراضاً منهم على القانون التعسفي ضدهم حسب وصفهم والذي يمنعهم من الترشح لانتخابات مجلس الشورى، وتم اعتقال سبعة أفراد من القبيلة كانوا قد شاركوا في الاحتجاجات، ويشهد حالياً الشارع القطري حالة من الجدل والانقسام.

الوضع في قطر الآن

قامت مجموعة من نخب قطرية من ادباء وشعراء وأساتذة جامعات ومحامين بعمل إجتماع احتجاجي وقاموا بإلقاء خطب وكلمات حيث نددوا بعنصرية النظام الحاكم في قطر على حسب وصفهم، حيث اعتقلت قوات الأمن القطرية مجموعة أبرزهم المحامي البارز هزاع بن علي المري الذي قام بتنظيم وقيادرة تظاهرات آل مرة، وبحسب مقطع فيديو تداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي ظهر فيه المعري وهو يصعد في سيارة الأمن التي جاءت لاعتقاله، وأثناء اعتقاله تجمع حول سيارة الأمن مجموعة مناصرين له حاولوا منع اعتقاله، لكنه طلب منهم عدم عرقلة رجال الأمن وظهر متعاوناً معهم، وغرد قائلاً:”البحث الجنائي عندي في مجلسي الآن، يطلبون ذهابي معهم وسوف أذهب متحصناً بالله أولاً، ثم أبناء قبيلتي آل مرة والمواطنين ثم الدستور والقانون”.

مظاهرات قطر اليوم

كان المري من احد القطريين الذين اعتبروا أن قانون الانتخابات الجديد قد سلبهم حقهم في الترشح، وكان قد وجه رسالة جريئة لأمير قطر محتواها يتضمن تهديد صريح برفض شروط الانتخابات الحالية، وربط فيها البيعة بعدل أمير البلاد تجاه رعيته، وعبر في رسالته أن حرمان أفراد قبيلته من الترش يعني أنهم مماليك على حسب قوله، وأنهم سيرفضون القرار حتى وإن دخلوا السجون، حيث أن شروط القانون الجديد أثارت جدلاً واسعاً بين نشطاء التواصل الاجتماعي في إمارة قطر، وبين أفراد قبيلة آل مرة التي تنطبق عليها الشروط الازم توفرها لاكتساب أصول قطرية، وانتشرت هاشتاجات رفض على تلك القرارات معتبرين أن القبيلة وجدت في قطر قبل الجكومة، وكتبت لؤلؤة بنت جاسم آل ثاني في ذلك الأمر: “كان الأجدر أن يلجأ المعترضون لجهة التظلم التابعة للجنة الانتخابات قبل أن يختار وضع قبيلتهم في مواجهة مع الدولة”.

قبيلة آل مرة من أشهر القبائل العربية في قطر ، فأعداد أفراد قبيلة مرة أكثر من 40% من عدد القطرين، تورتت علاقتهم مع الأسرة الحاكمة في قطر منذ حكم حمد بن خليفة في السبعينات، وحاولوا الانقلاب على الحكم وبسبب ذلك مارست في حقهم التعذيب والإهانة والفصل من العمل وسجنهم، تعرفنا على ماذا يحدث في قطر اليوم وما زالت الأحداث منتفضة في قطر.