من هي هند زوجة أبو سفيان، تعتبر هند زوجة أبو سفيان من أكثر النساء الاتي كانوا معروفات خلال عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فقد كانت لها الكثير من المواقف ضد ومع الإسلام، ففي جاهليتها وكفرها كانت من أشد الناس طغيانا وكفرا ومعاداة لهم، ولكنها أعلنت إسلامها بعد فتح مكة، كما أنها قامت بمبايعة الرسول، ويعتبر زوجها أبو سفيان من صحابة رسول الله، وكان أيضا كافرا قبل فتح مكة ولكنه أسلم بعد الفتح، ولذلك سنقوم بالتعرف اليوم بالمعلومات الوجيزة عن أبي سفيان، ومن ثم سنقوم بالتعرف والحديث على من هي هند زوجة أبو سفيان.

من هو أبو سفيان ويكيبيديا

أبو سفيان هو صحابي جليل أسلم بعد فتح مكة ويكون ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، اسمه الكامل هو أبو سفيان بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف، ولد في مدينة مكة في السعودية في عام 57 قبل الهجرة أي 567 الميلادي، وتوفي في المدينة المنورة خلال عام 31 بعد الهجرة، أي 652 الميلادي وعمره 88 عام، وتم دفنه في منطقة البقيع، كان أبو سفيان من سادات وزعماء قريش، وعمل في التجارة وكان من أكثر الناس ثراء في تلك الفترة، قام بمعارضة النبي صلى الله عليه وسلم في بداية دعوته كما قام بمعاداة الإسلام والمسلمين وإلحاق الأذى بهم، خلال غزوة أحد كان أبو سفيان لا يزال مشركا وقاد جيش المشركين، وهو الذي قام بإصدار أوامر إحكام الحصار على المسلمين في غزو خندق.

ولكنه أعلن إسلامه بعد أن قام الرسول والمسلمون بفتح مكة خلال شهر رمضان في السنة الثامنة للهجرة، وكرمه الرسول فقال “من يدخل البيت الحرام كان امنا، ومن دخل دار أبي سفيان كان امنا”، تولى ولاية مدينة نجران، وشارك المسلمين في غزواتهم والفتوحات التي قاموا بها، ومن الغزوات التي شارك فيها، غزوة الطائف وحنين.

من هي هند زوجة أبو سفيان

هي هند بنت عتبة بن ربيعة، ولدت قبل الهجرة في منطقة شبه الجزيرة العربية، وتوفيت في عام 13 بعد الهجرة أي عام 636 الميلادي، يعتبر أبوها أحد سادات قريش وقوم بني كنانة، وتميز عتبة بن ربيعة بالحكمة والرأي السديد، وتعتبر هي والدة معاوية بن ابي سفيان، قامت بمعاداة الإسلام والمشاركة في الغزوات ضده قبل فتح مكة، وقيل في بعض الروايات أن هند قامت بتمثيل جسد حمزة بن عبد المطلب بعد أن استشهد وقُتل من قبل وحشي، وأنها قامت باستخراج كبد حمزة ولاكته، ولكنها لم تقم بأكله، وكانت هند ممن أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بهدر دمهم يوم الفتح، ولكنه عفا عنها بعد أن أسلمت.

فبعد فتح مكة قامت هند بإعلان إسلامها، حيث اخبرت زوجها أبا سفيان بأنها تريد أن تبايع النبي فأذن لها بالذهاب، ولما ذهبت بايعت الرسول على ألا تشرك بالله شيئا، ولا تسرق ولا تزني، ولا تقتل أولادها، وقبل الله توبتها وأُعلن إسلامها، وقامت واشتكت للنبي صلى الله عليه وسلم شح أبو سفيان وبخله عليها، فأمرها النبي بأن تأخذ ما يكفيها هي وولدها بدون إسراف، ويُعرف عن هند بأنها بعد إسلامها قامت بالمشاركة مع المسلمين في معركة اليرموك، وكانت تقول للمسلمين تشجيعا لهم على قتال الروم “عضدوا الغلفان بسيوفكم”

وبهذا نكون قد قمنا بإنهاء حديثنا لهذا اليوم عن كل من الصحابي أبو سفيان وزوجته، حيث تعرفنا على من هي هند زوجة أبو سفيان، التي كان لها الكثير من المواقف المعادية للإسلام قبل اسلامها، ولكنها سارعت بالتوبة عن كل هذه المواقف بعد إسلامها.