قصة دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت، هُنالك الكثير من الأخبارِ التي قد أحدثتِ الجدل والضجة الإعلامية الكبيرة في العالم العربي، وكان آخر تلك الأخبار هو دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت، والذي قد ذاع بشكل كبير جداً في الساعاتِ الأخيرةِ بين روادِ ونشطاءِ مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن تم الإعلان عن أحدِ الدورات التي تساهم في تعليمِ الرقص الشرقي في أحد الأندية والذي يقع في منطقةِ الجهراء في الكويت، وقد أثار هذا الإعلان غضب العديد من المواطنين والمقيمين في الكويتِ كونه يأتي مُخالفاً لتعاليم الشريعة الإسلامية، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن تفاصيل قصة دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت.

ما قصة دورة تعليم الرقص الشرقي في الجهراء بالكويت

إن خبر الإعلان عن أحد الدورات لتعليم الرقص الشرقي في منطقةِ الجهراء في الكويتِ يأتي من الأخبارِ التي قد أثارت الغضب في الشارعِ الكويتي، كما وأنه قد أصبح محور نقاش وجدل بين الكثير من روادِ ونشطاءِ مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد الكويتية، وقام أحد المغردون بنشرِ الصورةِ الخاصة في الإعلان عن دورة تعليمية للرقص الشرقي برعاية “أكاديمية الاتيكيت والبروتوكول الدولية”، حيثُ أن هذه الصورة قد أكدت على أن دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت سوف تستمر أكثر من أسبوعين، والتي سوف تنتهي كما جاء في تاريخ أربع وعشرون من شهرِ أغسطس الجاري، وكما أنه قد جاء موضحاً للسعرِ لهذه الدروة وقد بلغ سعر التسجيل فيها هو 78 دينار (260 دولار).

تفاصيل قصة دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت

يأتي إعلان دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت من الأمورِ التي قد جاءت مُنافية لتعاليم الشريعة الإسلامية، ومخالفة للقيمِ الإسلامية، وهذا ما دفع النواب من أجلِ مُهاتفة وزير التجارة عبد الله السلمان وذلك كي يتم إيقاف دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت، وقد أكد البعض بأن الوزير أكد أنه قد تم اتخاذ الإجراءات القانونية لصاحب الترخيص ومنع إقامة هذه العروض، وقال غنام: “كنا ولا زلنا وسنستمر حجر عثرة أمام الراغبين بجرف المجتمع الكويتي عن دينه وعاداته وتقاليده“، ومن جهتهِ النائب محمد طنا العنزي قد طالب أن يتم إلغاء دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت بشكل فوري، حيثُ أن هذه الإعلانات لا تدل على أخلاقِ الشعب الكويتي، وإنما هي مُخلة بهذه الأخلاق، وقد  وصف الأمين العام محمد هايف المطيري دورة تعليم الرقص بأنها “ثقافة مخالفة للشريعة الإسلامية وغريبة على المجتمع الكويتي”.

تصدر البحث في الساعاتِ الأخيرةِ عن قصة دورة تعليم الرقص الشرقي في الكويت، والتي تأتي من القصصِ المثيرة للجدلِ كونها قد نافت تعاليم الشريعة الإسلامية، والتي تُعتبر غير معروفة في مثلِ هذه الدولة، وبناء على ذلك فقد أحدث هذا الإعلان الغضب الشديد بين أبناء دولة الكويت وبعض المسؤولين في هذه الدولة.