اللهم أدخله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام وجوار من الشيطان ورضوان من الرحمن، فالدعاء هو البداية الأجمل لكل شيء في حياة المسلمين التي لا تحلو إلا بمواظبتهم عليه لكونه أجل العبادات واعظمها عند الله وهو العبادة الأحب لله حيث يسمع الله دعاء المسلمين وتضرعهم ويلبي لهم ما يدعونه به، ويواظب المسلمون على الدعاء في بداية العام الهجري الجديد الذي يأتي حافلاً بالكثير من الذكريات الطيبة التي يحلو تذكرها به لكونه يحتضن منذ بداية مجموعة من الأحداث التي تقوي ايمان المسلم وتجدد عزيمته ولهذا نتبين دعاء اللهم أدخله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام وجوار من الشيطان ورضوان من الرحمن.

دعاء اللهم أدخله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام وجوار من الشيطان ورضوان من الرحمن

إن المسلمين يحرصون بشكل كبير على ملئ أوقاتهم جميعها بالدعاء لكونه يطمئن قلوبهم وينزل عليهم رحمة واسعة من الله لأن في الدعاء استعانة وتضرع لله ويقين تام بأن الله هو القادر على كل شيء وهو الذي بيده ملك كل شيء ولهذا لا يجد المسلم خيراً إلا بقربه من الله ودعائه له في كل وقت وحين، وكان الصحابة رضوان الله عليهم يكثرون من دعاء اللهم ادخله علينا بالأمن والايمان في بداية كل شهر هجري وهذا الأمر يؤكد يقينهم التام بأن الله يحفظهم من كل الشرور والكروب والمعضلات تبعاً للدعاء ولهذا نتبين نص هذا الدعاء فيما يلي:

اللهم ادخله علينا بالأمن والايمان والسلامة والإسلام وجوار من الشيطان، الحمد لله الذي له ما في الأرض وما في السماء، وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم العليم، اللهم في بداية هذا العام اهدنا الصراط المستقيم، ربّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنّك أنت الوهاب، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبّت أقدامنا، ربنا وأفرغ علينا صبراً في أعوامنا، ولا تشمّت بنا أعدائنا، اللهم وأدخلنا في رحمتك يا أرحم الرّاحمين، ربّنا اصرف عنا عذاب جهنّم، وهب لنا من أزواجنا وذريّاتنا قرّة أعين، اللهم اجعل لنا لسان صدقٍ في الآخرين، ولا تحزنّا يوم يُبعثون، اللهم إنّا ظلمنا أنفسنا فاغفر لنا يا غفار، ربنا قد وسعت رحمتك كلّ شيء فارحمنا برحمتك، وأدخلنا جنّتك، يا أرحم الرّاحمين يا أكرم الأكرمين.

معنى اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَيْنَا بالأمن والِإيْمَـانِ وَالسَّلامَةِ وَالْإِسْلَامِ

الدعاء هو الحصن الذي يتحصن به المسلمون في حياتهم ويتجنبون من خلاله كل المعوقات التي يمكن أن تعيق مضيهم في هذه الحياة لهذا يتحرون الأوقات الفضيلة لكي يكثفوا فيها دعائهم وتضرعهم لله ولكي يحملوا كل الاحاديث الدفينة في قلوبهم ويرسلوها عبر دعوات إلى الله وكان المسلمين يحرصون على الدعاء في بداية الشهر الهجري حتى ينطلق مع هذه البدايات الكثير من الأمل والتفاؤل والسعادة في حياتهم لأن الطمأنينة لا تكون إلا بذكر الله ولا يجد المسلمون راحة إلا اذا تضرعوا لله في كل وقت وحين ولهذا فإن المسلمون يكثرون من دعاء اللهم اهله علينا بالأمن والإيمان لكونه يحمل لهم الكثير من المعاني الطيبة التي يرجونها في حياتهم وشرح هذا الدعاء كالتالي: