سبب إغلاق معهد دورة الرقص في الجهراء، يشهد العالم هذا الصيف، أحوال جوية شديدة التقلب، بين هطول أمطار غزيرة وفيضانات في بعض الدول، وارتفاع كبير في درجات الحرارة في بعضها الآخر، حيثوصلت إلى أعلى مستوياتها في عدد من المدن حول العالم، منها 13 مدينة عربية، وأشار موقع الطقس العالمي إلى أن مدينة الجهراء في الكويت قد سجلت درجة حرارة بلغت 49.9 درجة في هذه الأيام، إلى جانب سبعة مدن كويتية أخرى كانت من بين 15 مدينة الأكثر سخونة في العالم لهذا الصيف، إلا أن السخونة في الجهراء لا تقتصر على الطقس، بل شملت الأخبار الساخنة والمثيرة للجدل فيها إثر إغلاق أحد النوادي الرياضية فيها بعد إعلانه عن دورة للرقص الشرقي، وسوف نتعرف هنا على ما هو سبب إغلاق معهد دورة الرقص في الجهراء.

معهد رقص شرقي بالكويت

أعلن نادي نسائي في مدينة الجهراء في الكويت عن عزمه على عقد دورة تعليمية للرقص الشرقي، مما أثار موجة من الغضب العارم والجدل الواسع بين الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى حسب ما رصدته صحيفة (وطن) الكويتية، فقد أعلن نادي الذي يطلق عليه اسم نادي فيفافت النسائي في مدينة الجهراء عن عزمه لعقد دورة تدريبية لتعليم الرقص الشرقي من تاريخ 8 أغسطس إلى تاريخ  24 أغسطس، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الناشطات الكويتيات في المجتمع الكويتي، والذين اعتبروا ذلك أمر مخالف للعادات والتقاليد المحافظة للكويتيين في المجتمع الكويتي.

ما هو سبب إغلاق معهد دورة الرقص في الجهراء

طالبت الجهات المسؤولة عن منطقة الجهراء في الكويت السلطات بوقف جلسة الرقص الشرقي ومنعها حفاظاً على عادات وأعراف المجتمع الكويتي المحافظ، وكتب ناشط مستنكراً ما يجري في النادي: (أتريدون مغادرة البيت مع الراقصين حتى نقول، خرجت البركات منه كراقصة!!، ونعم التربية والبركات في ذلك البيت ولأسرته)، بينما اعتبر آخرون أن هذا أمر طبيعي وموجود في جميع نوادي النساء في الكويت، في إشارة الى أن الرقص الشرقي هو نوع من أنواع الرياضة التي تمارسها النساء في غالبية النوادي الرياضية بهدف التخسيس.

كشفت المصادر المطلعة لصحيفة قبس الكويتية بأن سبب إغلاق معهد دورة الرقص في الجهراء لا يعود إلى الإعلان عن دورة الرقص فيه، إلا أن القرار جاء بسبب إرتكاب مالك النادي الرياضي لمخالفة قانونية تخص النشاط التجاري، وذلك بسبب اعتباره معهداً صحياً وليس من ضمن النشاطات الخاصة به تقديم أي دورات مهما كان نوعها، حيث تم استدعاء مالك النادي الرياضي من قبل الجهات الحكومية إلى مقر وزارة التجارة الكويتية من أجل التسوية بشأن إشكالية إغلاق النادي في يوم الثلاثاء المقبل بعد انتهاء عطلة رأس السنة الهجرية، وما بين مؤيد ومناهض لدورة الرقص الشرقي تباينت ردود الأفعال على منصات التواصل الاجتماعي في قضية مثيرة للجدل.