متى ينتهي غثيان الحمل، كونه من أكثر المعضلات التي تواجهها المرأة الحامل في فترة الحمل ويسبب لها الكثير من التأثيرات السلبية وبالتحديد في الفترة الأولى من الحمل، ويختلف غثيان الحمل عن الغثيان العادي بصورة كبيرة، فالغثيان العادي لا يكون مرتبطاً بموعد محدد مثل غثيان الحمل الذي يرافق السيدات الحوامل في الصباح، كما أن الغثيان العادي يمكن أن يحدث في أي وقت من أوقات اليوم ولا ينتج هذا الغثيان عن الروائح المختلفة بل يكون له عدة أسباب محددة مثل تناول أنواع محددة من الطعام أو الاصابة بأي مرض في المعدة ويبدأ شعور المرأة بالغثيان منذ بداية الأشهر الأولى للحمل، وفي سياق الحديث حول هذا الأمر نتبين متى ينتهي غثيان الحمل.

كيف يكون غثيان الحمل

يكون غثيان الحمل مرافقاً المرأة الحامل منذ بداية الأشهر الأولى من الحمل، ويتم تسميته بمرض الصباح وهذا لكونه يرافق المرأة الحامل في هذا الوقت بالتحديد كما أنه يمكن أن يكون مصحوباً بالتقيؤ أو بدون تقيؤ، ويمكن حدوث الغثيان الخاص بالحمل في أي وقت من أوقات اليوم فلا يكون مرتبطاً في جميع الأحيان بهذه الفترة، كما أن هذا الأمر لا يصيب جميع النساء الحوامل فقد تتعرض له بعض النساء دون أخريات، وهذا تبعاً لكونه غير محدد الأسباب، حيث لا يوجد سبب صريح يمكن اسناد غثيان الحمل له ولكن هناك الكثير من العوامل التي تؤدي لإحسان المرأة الحامل بالغثيان وهذه الأسباب قد تتعلق بهرمون الحمل وهرمون الاستروجين حيث ان افراز هذه الهرمونات يمكن أن تؤدي لحدوث الغثيان وتزيد مستويات هذه الهرمونات في بداية الحمل ولهذا يمكن اسناد سبب غثيان الحمل لها.

متى يروح الغثيان من الحامل

هناك الكثير من العوامل التي تجتمع مع بعضها البعض مسببة غثيان الحمل والذي يجدر الإشارة بأنه لا يصيب جميع النساء الحوامل كما يمكن أن يصيب المرأة الحامل في مرات حمل معينة دون الأخرى، وأكد الكثير من الأطباء أن السبب وراء غثيان الحمل يعود لزيادة حدة حاسة الشم لدى المرأة الحامل في بدايات فترة الحمل كما أنها تكون في هذه الفترة حساسة بشكل كبير للروائح وتصاب بحساسية كبيرة في جهازها الهضمي تبعاً للتغيرات الكثيرة التي تنجم عن الحمل، كما يمكن أن يكون غثيان الحمل ناجماً عن التوتر الشديد الذي تعاني منه المرأة الحامل وينتهي غثيان الحمل في أحيان كثيرة بعد انقضاء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو بعد انقضاء احدى عشر أسبوعاً من الحمل.

متى يبدأ وينتهي غثيان الحمل

يبدأ غثيان الحمل مع بداية الحمل وينتهي بانتهاء الاشهر الثلاثة او الأربعة الأولى، وتصاب المرأة تبعاً لهذا الأمر بالكثير من الأعراض والتي تأتي على شاكلة فقدانها الشهية ونفورها الشديد من الأطعمة والروائح والاكتئاب والقلق والضغط النفسي، كما يمكن أن تصاب بالتشنجات في بطنها والدوار الشديد وتدني مستويات الطاقة ويمكن التخلص من هذه المشكلات التي تعاني منها المرأة تبعاً لغثيان الحمل من خلال اتباع مجموعة من النصائح التي تجعل المرأة الحامل قادرة على تجاوز هذه المشكلة بكفاءة كبيرة وهذه النصائح كالتالي:

  • نصائح للتخلص من غثيان الحمل

    • تناول وجبات خفيفة مع الفيتامينات الخاصة بالحمل.
    • شرب الماء بصورة كافية خلال اليوم.
    • تناول السوائل بعد الوجبات بنصف ساعة.
    • استنشاق أنواع معينة من الروائح عند الشعور بالغثيان مثل رائحة الليمون.
    • تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة يتم تناولها على مدار اليوم.
    • النوم بصورة كافية.
    • الابتعاد عن النوم بعد تناول الوجبات.
    • تجنب الأطعمة الحارة.
    • الابتعاد عن أماكن الروائح القوية.
  • وصفات طبيعية للتخلص من غثيان الحمل

    • شاي الزنجبيل والذي يتم اعداده من خلال وضع قطعة من الزنجبيل في كوب من الماء وغليها لمدة قدرها عشر دقائق ثم شربها وهي دافئة بعد تصفيتها.
    • مضغ كمية من بذور الشمر لكونها تساعد على التخفيف من الغثيان.
    • تناول شاي أوراق التوت وهذا من خلال القيام بغلي هذه الأوراق مع الماء وتصفيتها وتناول الشاي وهو دافئ.

تطرح المرأة الحامل الكثير من التساؤلات التي تحتاج معرفة اجابة واضحة لها تبعاً للمعاناة التي تواجهها أثناء الحمل ويأتي التساؤل حول متى ينتهي غثيان الحمل ضمن هذه التساؤلات ويمكن القول بأن نهاية هذه الفترة تكون بنهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.