ما هي بحيرة البيانات، تم التعرف على هذا المطلح عن طريق رئيس قسم التكنولوجيا في أحد برامج ذكاء الأعمال بينتاهو، وقد تم وصف هذه النوعيات من المستةدعات كونها بحيرة، نظراً لأنه يستطيع تخزين كمية كبيرة من المعلومات والبيانات في الحالة الطبيبعة لها، مثل مجسم أو جسم مائل لم يتم تعبئته او تصفيته، بحيث يتم تدف المعلومات من مصادر مختلفة لبحيرة البيانات ثم يتم تخزينها بالتنسيق الأصلى لها، وفي مقالنا لهذا اليوم سوف نقوم بالتعرف جيداً على ما هي بحيرة البيانات.

تعريف بحيرة البيانات

يتساءل الكثيرين عن ما هي بحيرة البيانات وما هي أهميتها، في الحقيقة أن بحيرة البيانات عبارة عن مستودع لتخزين البيانات، حيث يقوم بتخزين كمية كبيرة ومختلفة من البيانات وتكون في صورتها الأولية والتنسيق الأصلي لها، وهذه البحيرة تسمح بالحفاظ على البيانات وعرضها بشكل غير مكرر، وقد أصبحت ادارة البيانات استراتيجيه كثيرة الشيوع لدى كافة المؤسسات التي تحب أن تستوع بياناتها بشكل كامل وشامل وسوف نذكر عدة أمور تساهم في ذلك:

  • البيانات الأولية هل التي لا يتم معالجتها لهدف معين، ولا يتم تعريف البينات الموجودة في بحيرات البيانات حتى يتم التأكد منها والاستعلام عنها.
  • تمكن العلماء من وصولهم للبيانات الأولية في حال احتياجهم لها عن طريق عدة أدوات تحليلية متقدمة أو من خلال نماذج تنبؤية.
  • من الممكن بكل سهولة ان تحتفظ بكافة البيانات حال استخدامك للبحيرة، من المستحيل ازالة أو تصفية أي شيء من البيانات قبل عملية التخزين بشكل كامل، كما ويمكن استخدام البيانات ذاتها في التحليل.
  • من الممكن جداً أن يتم استخدام البيانات لعدة أهداف، مما يؤدي لصعوبة اعادة استخدامها بطريقة مختلفة أو طريقة أخرى.
  • لا يمكن أن تتحول البيانات المتواجدة في البحيرة إلا حين طلبها للتحليل، بحيث يتم تطبيق مخطط البيانات حتى تتم عملية التحليل، وتم تسمية هذا الأمر “بالمخطط عند القراءة”، والسبب أنه تحفظ البيانات بشكلها الأولي حتى نتمكن من استخدامها.
  • مكنت بحيرات البيانات المستخدمين من سهولة الوصول لها من خلال طرقهم الخاصة وعدم حاجتهم لنقلها لنظام مختلف.
  • يتم تحديث كافة التقارير التي تم الحصول عليها من خلال بحيرة البيانات على شكل مخصص، حتى لا يتم سحب تقارير التحليلات بشكل منتظم من نظام مختلفة أو من خلال مستودع البيانات، ومع كل ذلك يمكن للمستخدم تطبيق الأتمتة والتمكن من تكرار التقارير في أي وقت.
  • تتطلب البحيرة الى صيانة مستمرة وحوكمة للتمكن من جعل البيانات ممكنة للاستخدام وسهلة الوصول في أي وقت.
  • في حال عدم صيانة البحيرة يتم المخاطرة بالبيانات وتصبح غير مهمة كما ولا يمكن الوصول اليها وتصبح مكلفة وبدون جدوى.
  • يتم تسمية بحيرات البيانات التي يتعذر الوصول اليها باسم” مستنقع بيانات”.

الفرق بين بحيرة البيانات ومستودع البيانات

كثيراً ما يتم الخلط بين مستودع البيانات وبحيرة البيانات، ولكن مع هذا الخلط فالجدير أن نذكره أنهما ليس شيئاً واحداً وكل واحد منها لديها أغراض وأهداف مختلفة، لكن في الحقيقة البحيرة والمستودع كلاهما في الأصل مستودعات كبيرة لتخزين كميات كبيرة من البيانات، ولكن هناك بعض الفروقات بين البحيرة والمستودع سوف نذكرها لكم على شكل نقاط:

  • تستخدم عدة مؤسسات البحيرات والمستودعات الخاصة بالبيانات لتبلي كافة احتياجات وأهداف المؤسسة.
  • مستودع البيانات يقوم بتوفير نماذج منظمة ومصممة لإعداد كافة التقارير، وهو اختلاف واضح بينها وبين البحيرة حيث لا تقدم البحيرة نماذج منظمة.
  • تقوم البحيرة بتخزين البيانات بشكل غير مهيكلة وبدون غرض محدد وبشكلها الأولي، ويجب أن يتم معالجة البيانات قبل وضعها في مستودع البيانات
  • يشار الى البيانات التي يتم تمضينها أو عدم تضمينها في مستودع البيانات باسم ” المخطط عند الكتابة”.
  • تعتبر عملية تنقية البيانات في المستودع صعبة وتضييع للوقت والتي تستغرق شهور وأيام والذي يمنع عملية جمع البيانات بسهولة.
  • يمكن جمع البيانات بسهولة بواسطة مستودع البيانات.
  • يتم استخدام مستودع البيانات من خلال محللي ومستخدمي الأعمال الذي لديهم معرفة في البيانات ويحتاجون لها عند إعداد التقارير.
  • يتم استخدام مستودع البيانات بواسطة محللي البيانات كونهم يستخدمون البيانات لإجراء البحث كما وتحتاج هذه البيانات لعدد كبير من التحليلات والمرشحات التي تكوم متقدم ومطبقة على البيانات.
  • تستخدم البحيرة في أجهزة خاصة مختلفة عن المستودعات.
  • تعتبر المستودعات غالية السعر، في حين ان البحيرة على الرغم من كبر حجمها الا انا ليست مكلفة.

أخيراً، تعرفنا على ما هي بحيرة البيانات، حيث قمنا بالتعرف على الأهداف التي لأجلها تلجأ المؤسسات لاستخدام بحيرات البيانات، كما ووضحنا الاختلافات بين بحيرة البيانات ومستودع البيانات.