من هو مخترع المكواة، يسعى البشر منذ القدم الى إيجاد كافة الوسائل والمصادر التي تحقق الراحة وتوفر الوقت والجهد على الإنسان، فقام البشر بالإستمرار في محاولات الإكتشافات والإختراعات لكل ما هو ضروري للقيام بالمهام اليومية التي تسهل الحياة على الإنسان، ومن هذه الإختراعات التي إكتشفها الإنسان الأجهزة الكهربائية ومنها المصباح والمكواة وغيرها من الآلات، هذه الآلات يستخدمها الإنسان في الحياة بشكل يومي ولا يستطيع الإستغناء عنها، يكثر البحث في محركات الانترنت حول  من هو مخترع المكواة، سنتعرف على الإجابة في هذا المقال ولكن بداية سنتعرف على المكواة ومكوناتها.

المكواة الكهربائية ومكوناتها

من الإختراعات المهمة التي صنعها الإنسان كانت المكواة الكهربائية التي يستخدمها الإنسان في حياته اليومية دوماً، المكواة عبارة عن آلة ملساء صنعت من قطعة معدنية يتم تسخينها وتمريرها على القماش بشكل صحيح ومرتب ليصبح القماش مستقيم بدون أي إنثناءات أو إنكماشات  ويصبح القماش مرتبة المظهر، مرت المكواة على مر العصور بالتطوير إلى ان وصلت الشكل الحالي، حيث كانت بداية الأمر عبارة عن مكواة يدوية مكونة من طبق حديدي مصمت وثقيل جداً يتم تسخينه على النار ثم يكوى بها الملابس، ثم تطورت الى أن وصل إلى إختراع المكواة الكهربائية، ومن مكونات المكواة الكهربائية:

  • لوح معزول للحرارة.
  • لمبة للتأكد من أن الكهرباء واصلة بالمكواة.
  • ذراع لتنظيم الترموستات.
  • السطح الضاغط على الملابس ليتم كيها.
  • العنصر العلوي الماص للحرارة.
  • حامل الكيبل أو السلك المرن.
  • مقبض لتنظيم درجة الحرارة المطلوبة.
  • الكيبل أو السلك المرن.

مخترع المكواة الكهربائية من أربع حروف

اخترع الصينيون في البداية المكواة في القرن الرابع الميلادي ثم قام الأوروبيون بتطويرها، كان يطلق على المكواة اسم المنعمة، بداية المكواة كانت من خشب ثم تطورت لتصبح مصنوعة من الرخام والزجاج، ثم وصلت بالتطور الى صناعتها من المعادن، كانت المكواة في القدم تستخدم باردة، ثم تطورت قليلاص وتم إحماؤها على النار أو وضع جمر داخل مجسم المكواة ثم كي الملابس بهذه الطريقة، إلى أن جاء العالم الذي نجح بإختراع أول مكواة كهربائية، سنتعرف على إجابة سؤال المقال وهو:

  • السؤال: من هو مخترع المكواة
  • الجواب: العالم الأمريكي هنري سيلي عام 1882

من هو هنري سيلي

هنري سيلي هو مخترع أمريكي من مدينة نيويورك، ولد في الثاني من يوليو عام 1854، قام سيلي بإختراع المكواة الكهربائية في عام 1881، وحصل على تسجيل براءة إختراعها حيث كانت تزن أكثر من ستة كيلو جرام وكانت تأخذ وقت لتسخن، ثم تنازل عن ثلثي مستحقاته من براءة الإختراع لصالح ريتشارد داير محامي براءات اختراعات توماس إديسون، وكان سيلي رجل متواضع لم يكن واثق من أهمية اختراعه حيث كان يشعر أن مكواة البخار أفضضل من المكواة الكهربائية لأن الكهرباء كانت مكتشفة حديثاً.

نظراً لأهمية المكواة الكهربائية في الحياة اليومية للإنسان، ونظراً للسؤال المستمر عبر الانترنت حول من هو مخترع المكواة، تطرقنا لهذا الموضوع خلال المقال الذي تعرفنا فيه عن كل التفاصيل والمعلومات حول المكواة الكهربائية.