ما هو اول فيلم لسعاد محمد، منذ إنطلاقة السينما المصرية في بداية القرن الماضي وهي تزخر بالوجوه الفنية الموهوبة، حيث قدمت السينما المصرية على مدار عقود من الزمان العديد من المواهب الفنية المخضرمة التي قدمت نخبة من الأعمال الدرامية والسنية على مدار تلك السنوات، ولم تكن تلك المواهب التمثيلية مصرية بحت، حيث دخل هذا المجال العديد من الفنانين العرب الذين وجدوا ضالتهم في السينما المصرية فانطلقوا منها إلى سماء النجومية العربية والعالمية، ما هو اول فيلم لسعاد محمد.

سعاد محمد ويكيبيديا

الفنانة المصرية سعاد محمد هي من نجوم السينما المصرية القديمة، فهي مصرية الأصل من والد صعيدي مصري ووالدة لبنانية، فهي من مواليد 2 فبراير من عام 1926 ميلادي، وكانت بداية مشوارها الفني من دمشق، حيث كانت بداياتها عبر أداء الموشحات الغنائية الدمشقية في إذاعة دمشق، وبعدها سافرت إلى حلب مركز الطرب العربي الأصيل، وبدأت في الغناء هناك لتحصد آلاف المعجبين الذين وصفوها حينها بأجمل صوت غنائي على الساحة العربية، ومن هناك تبنى موهبتها الملحن والموسيقار المعروف محمد محسن ليأخذها إلى القاهرة لتنطلق من هناك في أدوارها السينمائية الأولى عبر الشاشة السينمائية المصرية.

ما هو اول فيلم لسعاد محمد

عند وصول سعاد محمد إلى القاهرة بدأت أول أعمالها السينمائية في فيلم (فتاة من فلسطين)، وهو أول فيلم سينمائي مصري يتحدث عن مجريات القضية الفلسطينية في تلك الحقبة الزمنية، وبعدها جاءت مشاركتها في فيلم أنا وحدي والذي شاركها البطولة فيه كل من ماجدة ونور الدمرداش وصلاح نظمي وهو من إخراج هنري بركات، تجدر الإشارة هنا إلى ان سعاد محمد لم تقم بالمشاركة يسوى في فيلمين سينمائيين فقط وهما اللذان سبق ذكرهما عبر السطور السابقة، لتعتزل من بعدها الأفلام السينمائية، واكتفت بأن تؤدي الأغاني الفردية في البرامج الإذاعية في الإذاعة المصرية، كما كان لها دور في السينما عبر تقديم الأغاني المدبلجة لبطلات الأفلام المصرية دون أن تظهر في تلك الأفلام السينمائية، وكان على رأس هذه الأفلام هو فيلم “الشيماء أخت الرسول” المنتج في العام 1972، وفيلم “بمبة كشر”.

قدمت الفنانة المصرية سعاد محمد الكثير من الأغاني حيث وصل عدد أغانيها إلى ثلاثة آلاف أغنية، فقدمت مجموعة منها للإذاعة الدمشقية، بينما قدمت مجموعة أخرى للإذاعة المصرية بعد انتقالها إلى القاهرة، ومن أشهر أغاني سعاد محمد: أغنية أوعدك، وأغنية وحشتني، وأغنية فتح الهوا الشباك، وأغنية من غير حب، وأغنية مظلومة، وتعاونت مع الملحن سيد درويش  في أغنيتها المميزة أنا هويت وانتهيت، ولقد أطلق عليها بعض المعجبين لقب صاحبة الصوت الكلثومي، فهي أمتلكت صوتاً قوياً لا حدود له كما كان صوتها عذب ويطرب الآذان عند سماعه، ومحط إعجاب الكثير من النقاد.