اول بلد عربي عرف الصحافه، حرية الصحافة أو حرية وسائل الإعلام هي مبدأ أن الاتصال والتعبير من خلال وسائل الإعلام المختلفة بكل شفافية، بما في ذلك وسائل الإعلام المطبوعة والإلكترونية، وخاصة المواد المنشورة، كما ينبغي اعتباره حقًا يمارس بحرية، فهذه الحرية تعني عدم وجود تدخل من الدولة المتجاوزة، حيث يمكن السعي إلى الحفاظ عليها من خلال الدستور أو غيرها من الحماية القانونية والأمن، وهنا سنتعرف على من هو اول بلد عربي عرف الصحافه.

ما هو اول بلد عربي عرف الصحافه

ما هو اول بلد عربي عرف الصحافه؟ إنها جمهورية مصر العربية، حيث كانت بداية ظهور الصحافة فيها مع الحملة الفرنسية على مصر بقيادة نابليون بونابرت، حيث تم إطلاق صحيفتين مصريتين باللغة الفرنسية حينها، بالإضافة إلى إطلاق الوالي داوود باشا في القرن التاسع عشر لأول صحيفة عربية في العراق والتي عرفت باسم (جورنال العراق) والتي كتبت باللغتين التركية والعربية، وانطلقت تحديداً في العام الميلادي 1816، وانتشرت الصحافة عبر العالم العربي، لتصبح لكل دولة عربية صحافتها الخاصة التي تعبر عن الآراء السياسية فيها وتحمل كافة الأخبار والمجريات المحلية والدولية إلى المتواجدين في الدولة، حتى أصبحت الصحافة علمُ يدرس في الجامعات، فلا يمكن لأي شخص الكتابة في الجرائد والصحف أو مواقع الانترنت وأن يطلق على نفسه اسم صحفي دون أن يكون قد رس الإعلام والصحافة وهو تخصص جامعي متوافر في العديد من الجامعات العربية والغير عربية على حد سواء، لأن فن كتابة الصحافة يعتمد بشكل أساسي على نزاهة الكاتب وأسس الكتابة التي يتلاقاها خلال تعليمه الجامعي.

يشار هنا إلى أن الصحافة في العالم العربي لم تعد بتلك النزاهة في الوقت الحالي، حيث تتعرض إلى تقويض بسبب السياسات المتبعة في كل بلد عربي، وتعتبر مثل هذه التعديات خرقاً واضحاً لقوانين الصحافة العالمية التي تتسم بحرية الرأي ونقل الخبر بكل شفافية ومصداقية، دون تدخلات من الدولة أو أي مصادر خارجية لتحقيق مآرب خاصة بهم، فالصحافة يجب أن تكون مرآة للحقيقة، وعلى الصحفي أن يكون متقلاً في رأية ولا يتبع لأي طيف سياسي أو حزب معين.