من هو الصحابي الذي ختم القرآن في ركعة واحدة، الصحابة هُم الفئة التي عاشت مع النبي وشهدت غزواته وشاركوا في العديد من المعارك التي كانت ضد المشركين حيث كان النبي قدوة للصحابة الكرام في جميع أفعالهم وكانوا يأخذون منه الحكمة والعلم، فالصحابة هُم أكثر الناس حُباً لرسول الله ولهم العديد من المواقف التي بينت تمسكهم بالدين الاسلاميّ وحبهم للرسول، وقد تمّ البحث عن من هو الصحابي الذي ختم القرآن في ركعة واحدة.

الصحابي الذي ختم القرآن في ركعة واحدة

كانت حياة الصحابة مليئة بالمواقف البطولية التي كانوا يُدافعون من خلالها عن الدين الاسلاميّ وقد كان النبي يُعلمهم كُل آية تنزل عليه من جبريل، وكان النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة لصحابته، وقد تساءل الكثير عن من هو الصحابي الذي ختم القرآن في ركعة واحدة الذي يُعد من أشهر الصحابة الذين كان لهم الكثير من المواقف التي قام بها من تدوين القرآن الكريم وحفظه، وقد عُرف عن هذا الصحابيّ أنه ثالث الخُلفاء الراشدين وهو أحد الصحابة المُبشرين في الجنة.

من هو الصحابي الذي ختم القرآن في ركعة واحدة هو عثمان بن عفان رضيّ الله عنه، وهو أبو عبدالله عثمان بن عفان الأموي القرشيّ، وهو احد الصحابة السابقين للإسلام، ويُكنى بذا النورين لأنه تزوج اثنتين من بنات النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم وقد تزوج بداية برُقية ثُم بأم كُلثوم، وقد كان الصحابيّ عُثمان بن عفان أول من هاجر للحبشة وقد شهد الهجرة إلى المدينة المنورة، وكان النبي مُحمد يُحبه كثيراً حيث كان ذو خلق وحياء وكان مُضحياً بحياته وماله لنصرة الاسلام والمُسلمين.

وقد تمت مُبايعة عُثمان بن عفان بعد أن تُوفيّ عُمر بن الخطاب وكان ذلك في السنة 23 هجري وقد استمرت خلافة عُثمان بن عفان حواليّ اتني عشر سنة وقد تم في عهده جمع كتاب الله وساهم في انشاء توسيعات كثيرة في المسجد الحرام وفي المسجد النبويّ وتم فتح العديد من البُلدان الاسلامية وقد تم انشاء في عهده أول أسطول بحريّ اسلامي الذي ساهم في حماية الشواطئ الاسلامية من أي هجمات من الدولة البيزنطية.