من أول من اكتشف المجرات، تعتبر المجرة هي عبارة عن تجمعات كبيرة جدا بشكل هائل الحجم، حيث تحتوي على المليارات من الكواكب والأقمار والكويكبات، والنيازك والنجوم، بالإضافة إلى كونها تتكون من العديد من الأشياء مثل: الغبار الكوني والمادة المظلمة والبقايا النجمية، ويوجد فيها العديد من المجالات المغناطيسية، وللمجرات أحجام متعددة وأعداد كبيرة من النجوم، وتصل أعداد النجوم في المجرات المسمى بالمجرات القزمة إلى بضعة الاف، بينما تتراوح أعداد النجوم في المجرات العملاقة إلى مئة ترليون نجم، وكثير ما يفكر الناس بالإنسان الذي اكتشف المجرة لأول مرة، لذلك قررنا في مقالنا هذا التحدث عن من أول من اكتشف المجرات.

من أول من اكتشف المجرات

قد تحدثنا سابقا عن المجرة وقلنا بأنها مكان موجود في الفضاء الخارجي، وهي المكان الذي تتواجد فيه العدد الهائل جدا من الأقمار والكويكبات والكواكب والنيازك والنجوم، فتعتبر المجرات بمثابة شيء عظيم وغامض جدا في تفكير الانسان، ويتساءل كثير من الناس عن كيف وصلنا إلى المعرفة عن المجرة؟ ومن هو الانسان الأول الي اكتشفها وأخبرنا عنها، ويمكن القول بأن الفرنسي شارل مسييه هو أول انسان اكتشف المجرات، حيث كان ذلك في عام 1773 وكانت على شكل مجرة حلزونية، وفي ذلك الوقت كان مسييه يقوم بمحاولة اكتشاف المذنبات الموجودة في السماء، فلاحظ وجود أجسام ضبابية لم تقم بتغيير موقعها، وفي لحظتها وصل الى المعرفة بأن هذه الأجسام  ليست مذنبات.

من هو العالم شارل مسييه

ولد العالم المكتشف شارل مسييه في تاريخ السادس والعشرين من شهر يونيو لعام 1730 للميلادي في دولة فرنسا في مدينة بادونفيل الفرنسية، وتوفي بعد أن بلغ عمر السادس والثمانون، أي في تاريخ الثاني عشر من شهر أبريل لعام 1817 وكان ذلك في العاصمة الفرنسية باريس، عرف عالم الفلك شارل مسييه باهتمامه الكبير بالمذنبات ومحاولة اكتشفاهم، وعمل كعضو العديد من الجمعيات المختلفة في مختلف الدول، فكان عشوا في الجمعية الفلكية والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم وكان أيضا عضوا في الأكاديمية الروسية للعلوم وغيرها من الجمعيات، وخلال عام 1759 تم تعيين شارل بمنصب رئاسة الفلكيين في المرصد الملاحي.

استطاع العالم الفلكي شارل مسييه الحصول على وسام جوقة الشرف برتبة فارس، وحقق الكثير من الإنجازات في حياته، حيث قام أيضا باكتشاف ما يقارب الواحد والعشرون مذبنا، و عرف عنه أنه هو الشخص الأول الذي قام بإعداد قائمة تحتوي على الأجسام غير النجمية، التي يستطيع الناس رؤيتها من منطقة النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

عرف شارل باهتمامه بمراقبة السماء واكتشاف الأجسام الغريبة التي تمر منها وخاصة المذنبات، وفي ذات يوم كان شارل مسييه جالس ليراقب المذنبات, لكن ما حدث في تلك الليلة، أنه وجد بعض الأجسام الضبابية الثابتة التي لا تتحرك ولا تغير موقعها، فعرف لحظتها بأنها ليست مذنبات، وعرف بأنها مجرات، وقام بتحديد موقعها في السماء حتى لا يقوم باقي الفلكيون باعتقاد انها مذنبات فيقومون بتسجيلها على هذا الأساس.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية موضوعنا الذي تحدثنا فيه عن الموضوع الذي تساءل عنه المهتمين من الناس في مجال الفضاء، ولذلك تعرفنا على من أول من اكتشف المجرات، حيث عرفنا أنه عالم الفلك الفرنسي شارل مسييه.