ما تعريف الزاوية الحرجة، مثل جميع أنواع الضوء المختلفة، يمتص طيف الضوء المرئي وينبعث في شكل حزم صغيرة من الطاقة تسمى الفوتونات، حيث تتمتع هذه الفوتونات بخصائص كل من الموجة والجسيم، ومن ثم فإن هذا النوع من الخصائص يسمى ازدواجية الموجة والجسيم، وتعرف دراسة الضوء في مجال الفيزياء باسم البصريات، ومن خلال دراسة علم البصريات يمكننا الإجابة على السؤال: ما تعريف الزاوية الحرجة.

ما معنى الزاوية الحرجة

ما تعريف الزاوية الحرجة؟ الزاوية الحرجة هي الحد الأدنى لزاوية السقوط التي يحدث بعدها الانعكاس الداخلي الكلي للضوء الذي ينتقل من وسط أعلى إلى واحد ذي معامل انكسار أقل، فزاوية السقوط التي تظهر فيها الأشعة المنكسرة مماسًا للسطح الذي يفصل بين وسيطين، حيث ينتقل الضوء من الوسط الأعلى إلى الوسط ذي المؤشر المنخفض للانكسار، وتسمى أيضًا الزاوية الحرجة للهجوم، أو زاوية المماطلة، وفي علم الطيران تسمى زاوية الهجوم، وهي أكبر من أو تساوي زاوية الهجوم لأقصى قوة رفع، حيث يحدث تغير مفاجئ في تدفق الهواء حول الجنيح في الطائرة مع انخفاض لاحق في الرفع وزيادة السحب.

علم البصريات هو أحد فروع علم الفيزياء الذي تتعامل مع تحديد سلوكيات وخصائص الضوء وتفاعلاته مع المادة وكذلك مع الأدوات المستخدمة في اكتشافه، ويستخدم علم البصريات لوصف سلوك الضوء المرئي والأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية، كما يتم التصوير بمساعدة نظام يطلق عليه اسم صورة تشكل النظام الضوئي، والبصريات الشعاعية تسمى أيضًا البصريات الهندسية، أي إنه فرع من فروع العلم يصف انتشار الضوء بمصطلح “الأشعة”، والزاوية الحرجة حسب علم البصريات، هي أكبر زاوية يمكن لشعاع من الضوء أن يتحرك في وسط شفاف واحد خلالها، حيث يضرب الحدود بين ذلك الوسط والوسط الثاني من معامل الانكسار الأدنى، وذلك بدون أن ينعكس تمامًا داخل الوسط الأول، وتجدر الإشارة هنا إلى أن معامل الانكسار في المادة الشفافة هو عبارة عن نسبة سرعة الضوء في الفراغ إلى سرعته في تلك المادة، وذلك لزاوية السقوط الأصغر من الزاوية الحرجة، ولكل الزوايا على الإطلاق في حال اصطدام الشعاع بالحد من الجانب الآخر، فإنه سينكسر في هذه العملية.