سبب ترحيل اليمنيين من جنوب السعودية، النظام السعودي قام بخطوة مفاجئة للجميع حيث أقام بإعلان قرار صارم، يقضى بموجبة ترحيل كل العاملين ذوات الجنسية اليمنية من منطقة جازان الحدودية الواقعة بين كلاً من اليمن والمملكة العربية السعودية، كما وقد قام النظام السعودي بإمهال المواطنين السعوديين مدة أربعة أشهر، يتم فيها تسريح كل العاملين اليمنين العاملين من منطقة جازان الحدودية لديهم واستبدالهم بعمال آخرين، وهذا القرار أثار ضجة كبير على مواقع التواصل الاجتماعي لدى اليمنيين، لان عدد كبير جداً من اليمنيين يعملون في المملكة العربية السعودية وهذا القرار سيجعلهم عاطلين عن العمل، وسنتعرف على سبب ترحيل اليمنيين من جنوب السعودية.

سبب طرد اليمنيين من السعودية

لم يتم توضيح سبب قيام المملكة العربية السعودية بطرد اليمنيين من السعودية، وترحيل كل الافراد العاملين ذو الجنسيات اليمنية من المنطقة الحدودية (جازان) التي تقع على الحدود بين كلاً من الجمهورية اليمنية وكذلك المملكة العربية السعودية، وقد أمهل المواطنين السعوديين مدة 4 أشهر يتم من خلالها تسريح كل العامل اليمنيين من المنطقة، وخاصة عمال منطقة جازان، وحتى هذه اللحظة لم تعلن المملكة العربية السعودية عن السبب الذي دفعها للعمل على اصدار ترحيل اليمنيين وطردهم من السعودية، ولم يتضح كذلك القرار الذي سيقوم به العمال اليمنين الذين يعملون بالمنطقة الحدودية جازان بعد قيام النظام السعودي بالإعلان عن هذا القرار الصادم الذي أفجعهم وسبب لهم الحزن، لأن أغلبهم يعملون بالمملكة العربية السعودية وصدور هذا القرار سيجعلهم عاطلين عن العمل، وقال بعض المسؤولين ان هذا القرار الصادر من النظام السعودي نابع من تخوف المملكة من ان يكون هناك تعاون بين ميليشيا الحوثي والعمال اليمنين في المناطق الحدودية الواقعة بين المملكة العربية السعودية واليمن.

ترحيل اليمنيين من السعودية 2022

يوجد في المملكة العربية السعودية تقريباً ثلاثة عشر مليون عامل وافد اليها، وهؤلاء العامل الوافدين موزعين على كل قطاعات العمل المختلفة، وخاصة على الخدمات والطاقة، وفي عام 2017 ميلادي بدأت المملكة السعودية بتبني قيود على العمال الوفدين بصورة أكثر صرامة من قبل، حيث عملت على زيادة الضرائب، وشددت إجراءات الإقامة على العمال وأسرهم، واليمنين هم الافراد الأكثر ضعفاً من بين المهاجرين، فهم هربوا من بلادهم بسبب الحرب التي كانت في عام 2015 ميلادي، وحالياً تستضيف المملكة العربية السعودية تقريباً1.8 مليون عامل يمني، ويعاني اغلبهم من الرسوم المرتفعة، وعدم القدرة على امتلاك تصاريح العمل، كما ويعانون من اجورهم المتدنية بسبب أزمة كورونا المنتشرة في جميع انحاء العالم، التي أترت على العمال ودخلهم وخاصة الافراد الذين يعتمدون على الاجر بشكل يومي.

المرصد الأورو متوسطي قال بأن المملكة العربية السعودية يجب عليها ان تنظر في سياستها التي من خلالها تحكم العمال المهاجرين اليها، وخاصة من المواطنين اليمنيين، ولتأخذ في عين الاعتبار تأثير فيروس كورونا (COVID-19 ) على وضعهم الاقتصادي والإنساني، كما انه في الوقت الحالي لن يتمكن العديد من العمال ان يقوموا بدفع التزاماتهم المالية، والتي منها الرسوم العالية التي تفرضها الحكومة السعودية على العمال وعائلاتهم، كما ويتعرضون لخطر الترحيل من المملكة العربية السعودية، وقال البعض ان سبب طرد وترحيل اليمنين من المنطقة الحدودية جازان هو قانون العمل الجديد.

سبب ترحيل اليمنيين من جنوب السعودية، أصدرت المملكة العربية السعودية قرار ينص على ترحيل كل العمال اليمنيين من منطقة جازان الحدودية، ومنح المواطنين مدة أربعة أشهر ليتم تسريح العمال اليمنين من العمل لديهم، وصرح البعض ان سبب ترحيل اليمنين هو تخوف السعودية من وجود تعاون بين العمال اليمنين ومليشيا الحوثي.