من هو سمير حسني ويكيبيديا، إن تغريدة على تويتر لصفحة تحمل اسم الفن الجميل أعادت اسم الفنان سمير حسني إلى الذاكرة من جديد، فقد تضمنت هذه التغريدة محاسن الفنان التي ميزته عن غيره، وأعمال الخير التي كان يقوم بها إذ جاء فيها الرحمة على الفنان عاشق الأيتام، الذي خصص رُبع الدخل للإنفاق على دار الأيتام والعناية بهم، عدا عن تخصيصه يوم من الأسبوع لتحضير حفل خيري لدور الأيتام، كما أن أعماله الفنية اقتصرت على الأعمال الدينية والتاريخية، وقد رفض تأدية الأدوار الماجنة والخادشة للحياء وللمبادئ الإسلامية ما جعله محط عداء طيلة حياته، في هذا المقال نذكر لكم من هو سمير حسني ويكيبيديا.

من هو سمير حسني السيرة الذاتية

يعتبر سمير حسني أحد أبرز النجوم المصريين، فقد وُلد في السابع من أغسطس سنة 1948م في جمهورية مصر العربية، وتمكن من إنهاء دراسته الثانوية ليتمكن من الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منها سنة 1973م، وقد انطلق في الساحة الفنية عام 1974م إذ شارك في العديد من الأعمال الفنية وكان مسلسل “طريق النور” باكورة أعماله  ومسلسلاته، يعتبر الفنان سمير حسني من الفنانين الذين حققوا شهرة واسعة في كافة الدول العربية ولم تقتصر شهرته على مصر، وعلى الرغم من النجاح الذي حققه إلا أن ظهوره على الشاشة التلفزيونية لم يستمر طويلاً.

شارك سمير حسني في العديد من المسلسلات والأفلام والمسرحيات التي لاقت إعجاباً من الجمهور، ومن هذه الأعمال : مسلسل ميني سات، ومسلسل والله زمان، ومنين أجيب ناس، ومسلسل قلب الدنيا، ومسلسل القضاء في الإسلام الجزء الثامن والجزء التاسع، ، سيت كوم 2011، وكذلك مسرحية 2010 رمضان المسحراتى، ومسلسل حديث الصباح والمساء، ومسلسل حتى لا يغيب القمر، ومسلسل الأبطال، بالإضافة إلى مسلسل فارس السيف والقلم، ومسلسل شفيقة ومتولي، وفيلم الراقصة والشيطان كان ذلك سنة 1992م.

وقد شارك في  كل من مسلسل محمد رسول الله الجزء الثالث، مسلسل بيوت في المدينة، ومسلسل كنوز لا تضيع، ومسلسل حادي بادي، وفيلم ابن مين بسلامته، ومسلسل طيور الصيف، ومسلسل محمد رسول الله إلى العالم، وفيلم وداعاً للعذاب، وفيلم اللعبة، ومسرحية الأستاذ مزيكا، وفيلم حساب السنين، ومسلسل الإمام الطبري، وفيلم حبيبتي شقية جداً، ومسلسل بنت الأيام، وفيلم امرأة من زجاج، وفيلم الحساب يامدموزيل، مسلسل شجرة الحرمان.

من هو سمير حسني ويكيبيديا، لقد كانت مسرحية “والله زمان” آخر الأعمال الفنية له وكانت عام 2010م، سبقها مشاركته في  مسرحية “منين أجيب ناس” عام 2008، وتعد مسرحية “أستاذ مزيكا” الأشهر في حياته حيث شارك بدور البطولة فيها مع الفنان الراحل سمير غانم، وقد تعرض الفنان في آخر حياته لنزيف حاد في الدماغ أدى إلى دخوله في حالة غيبوبة قبل أن يتم الإعلان عن وفاته في الرابع عشر من نوفمبر عام 2012م.