كنية شاعر عراقي مشهور، تميز العديد من الشعراء العرب بقصائده التي نظمها وخلدها التاريخ العربي عبر مر السنين، فاللغة العربية هي لغة جديرة بأن تكون ركيزة لأقوى الأشعار حول العالم، وذلك لفصاحة اللغة العربية وقوتها واحتوائها على الكثير من المفردات وتنوع الأساليب وغيرها، وكلها أمور هيأت للشعر العربي الفرصة ليكون في صدارة الشعر العالمي عبر عدة قصائد نضمها الشعراء العرب على مر السنون، وسنتعرف في هذه السطور على أحد الشعراء العرب ممن وضعوا بصمتهم الشعرية عبر مقالنا حول كنية شاعر عراقي مشهور.

كنية شاعر عراقي مشهور كلمات متقاطعة

  • اللغز هو: كنية شاعر عراقي مشهور؟
  • الإجابة هو: السياب.

الشاعر العراقي المشهور بدر شاكر السياب هو من الرواد في تجديد الشعر العربي المعاصر، ويعتبر مع عبد الوهاب البياتي ونازك المليكة من أوائل من حاولوا الكتابة بالشكل الحديث للقصائد العربية أو ما أصبح يعرف باسم قصيدة الخطبة، ولقد ولد في جايكور جنوبي البصرة، وكان أكبر إخوته عبد الله ومصطفى، كان والده سعيدًا جدًا بمولده لدرجة أنه سجل تاريخ ميلاد السياب ولكن بعد ذلك بقليل نسيه ولم يكن لديه أي فكرة عن موعد عيد الميلاد الحقيقيله، إلا أن الباحث محمود الأبطة وجد سجلاً يشير إلى أن تاريخ ميلاده كان عام 1925 عندما كان يتفقد أرشيف المدرسة المحمودية حيث درس الشاعر السياب، ووالده هو شاكر بن عبد الجبار بن مرزوق السياب عمل في هيئة التمور، أما والدته فهي كريمة هي ابنة عم شاكر، وكانت أمية وتوفيت عام 1932، لذلك عاش الشاعر وإخوته في منزل جدته من جهة والده والتي كان اسمها أمينة.

السياب درس في مدرسة باب سليمان ومدرسة المحمودية بأبي الخصيب، بعد ذلك التحق بثانوية البصرة، كما أنهى دراسته الثانوية عام 1943، وبسبب الفقر المدقع الذي نشأ فيه، عانى الشاعر من فقر الدم بسبب سوء التغذية، كما ساهم مرض السل، الذي أصيب به في شبابه بهزاله، عام 1943 التحق بالمعهد العالي للمعلمين في بغداد، وبين عامي 1945 و 1955، تم إنشاء مجموعة تسمى “إخوان أبقر”، ناقش مواضيع الشعر بحرية مطلقة وبدعم من عميد المعهد متى عقراوي.