دعاء طواف الوداع مكتوب، يشرع للمسلم أن يدعو الله ويذكره في الطواف، بما يسر الله من الأذكار الشرعية، والدعوات الطيبة اللامحدودة، وإذا خرج الحاج من منى إلى اليوم الثاني عشر والثالث عشر لم يبق عليه من أعمال الحج إلا طواف الوداع إذا كان قد طاف للإفاضة وسعى، وطواف الوداع واجب إذا أراد الحاج الخروج من مكة، ويعتبر الطواف آخر مناسك الحج التي يقوم بها الحاج قبل سفره ومغادرته مكة، وفي هذا المقال سنقدم لكم دعاء طواف الوداع مكتوب.

ما هو طواف الوداع

طواف الوداع هو التعبد لله عزوجل، بالدوران حول الكعبة على صفة محدودة، وهو عبادة مشروعة، ويعتبر آخر أعمال الحج، وهو واجب على كل حاج، فإذا أراد الحاج يخرج من مكة، فلا يخرج منه حتى يطوف طواف الوداع، ويجب عليه مغادرة مكة بعد طواف الوداع سريعاً، وإذا بقى مدة طويلة في مكة ولم يغادرها فيجب عليه أن يعيد طواف الوداع، بينما إذا ذهب لقضاء حاجة ورجع فلا حرج عليه، وأجمع علماء المسلمين أن حجاج أهل مكة ليس عليهم وداع، ولطواف الوداع شروط، وسنن، وصفة، سنتعرف عليها في السطور القادمة.

ما هي شروط الطواف

لطواف الوداع شروط، لا يصح بدونها، وهي كالتالي:

  • النية.
  • ستر العورة.
  • الطهارة من الحدث الأصغر والأكبر.
  • ابتداء الطواف من الحجر الأسود.
  • أن يجعل الحاج البيت عن يساره.
  • الطواف من وراء الحجر.
  • أن يقع الطواف داخل المسجد الحرام.
  • الطواف بالبيت سبعاً.
  • الموالاة بين الأشواط.
  • المشي للقادر عليه.

ما هي سنن الطواف

لطواف الوداع سنن، يجب على الحاج العمل بها، وهي كالتالي:

  • الاضطباع للرجال.
  • الرمل.
  • استلام الحجر الأسود وتقبيله.
  • استلام الركن اليماني.
  • الذكر والدعاء أثناء الطواف.
  • قراءة القرآن أثناء الطواف.
  • الدنو من البيت.
  • صلاة ركعتين خلف المقام بعد الطواف.
  • استلام الحجر بعد الانتهاء من الطواف.

ما هي صفة الطواف

الطواف هو آخر أعمال الحج، والتي يقوم بها الحاج في اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، ويبدأ الحاج طوافه من الركن الذي فيه الحجر الأسود فيستقبله ويستلمه، ويمكنه أن يقبله، في حالة عدم إيذاء الناس بالمزاحمة، فيحاذي بجميع يدنه جميع الحجر، فيمر جميع الحجر، فيمر جميع بدنه على جميع الحجر، وذلك بحيث يصبح كل الحجر عن يمينه ويصبح منكبه الأيمن عند طرف الحجر، ويتحقق أنه لم يبق وراءه جزء من الحجر ثم يبتدئ طوافه ماراً بجميع بدنه على جميع الحجر، عاجلاً يساره إلى البيت، ثم يمشي طائفاً بالبيت ثم يمر وراء الحجر ويدور البيت، بعدها يعبر من أمام الركن اليماني حتى ينتهي إلى ركن الحجر الأسود، وهو المحل الذي إبتداء فيه الحاج طوافه فتم له بهذا طوافه واحدة، ثم يفعل كذلك حتى يتمم سبعة.

دعاء طواف الوداع مكتوب

دعاء طواف الوداع مستحب، ويسن للمسلم أن يدعو الله في طوافه بالدعوات الطيبة اللامحدودة، أو ذكر الله بالأذكار المشروعة، كذلك يمكنه قراءة شيئاً من القرآن الكريم، ويتضرع الحاج إلى الله تعالى بما يحب من خيري الدنيا والآخرة، ويبدأ دعاء الطواف بالحمد والثناء والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ومن الأدعية المستحبة في طواف الكعبة:

  • اللهم البيت بيتك والعبد عبدك وابن عبدك وابن أمتك, حملتني على ما سخرت لي من خلقك, وبلغتني بنعمتك حتى أعنتني على قضاء مناسكك, فإن كنت رضيت عني فزدني منك رضا, وإلا فَمُنَّ علي بالقبول و الرضا من محض فضلك يا ذا الفضل العظيم ها أنا منصرف بإذنك غير مستبدل بك ولا بيتك, ولا راغب عنك ولا عن بيتك.
  • اللهم فأصحبني العافية في بدني والعصمة في ديني, وأحسن منقلبي, وارزقني طاعتك ما أبقيتني, واجمع لي خيري الآخرة والدنيا إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم ارزقني العود بعد العود, المرة بعد المرة إلى بيتك الحرام, واجعلني من المقبولين عندك يا ذا الجلال والإكرام, اللهم لا تجعله آخر العهد من بيتك الحرام يا أرحم الراحمين.
  • وبعد أن ينتهي الحاج من دعاء الطواف، يستلم الحجر الأسود ويقبله، وإن لم يتمكن فيشير إليه، بعدها يغادر مكة، وأثناء خروجه من الحرم، يلتفت إلى الكعبة متحسراً على فراقها، متمنياً العودة إليها مرة أخرى، وزيارة البيت العتيق، بيت الرحمة ومغفرة الله تعالى.

دعاء الانتهاء من الطواف

بعد أن ينتهي الحاج من أعمال الحج، يسن له أن يدعو دعاء الانتهاء من الطواف، وهو كما يلي:

  • “ربنا تقبل منا وعافنا واعف عما وعلى طاعتك وشكرك أعنا، وعلى غيرك ولا تكلنا، وعلى الإيمان والإسلام الكامل جمعاً توفنا وأنت راض عنا، اللهم ارحمني برتك المعاصي أبداً ما أبقيتني، وارحمني أن أتكلف ما لا يعنيني وارزقني حسن النظر فيما يرضيك عني يا أرحم الراحمين”.
  • ربَّنا آتِنا في الدُّنيا حسنةً وفي الآخرةٍ حسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ.
  • اللَّهمَّ إيمانًا بك، وتصديقًا بكتابِك، واتِّباعَ سنَّةِ نبيِّك، ويُصلِّي على النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- ويستلمُه.

دعاء نهاية الحج مكتوب كامل

دعاء نهاية الحج هو الدعاء الذي يدعو به الحاج عندما ينتهي من طواف الوداع، ويفتتح الحاج دعاءه ويختمه بالحمد والثناء على الله تعالى، والصلاة على نبي الله صلى الله عليه وسلم، وجاء ولم يرد ذِكر مخصوص عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- في دعاء طواف الوداع إلا ما ورد عن عبدالله بن السائب أنه قال: “سمعتُ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يقولُ بين الرُّكنِ اليَماني والحَجرِ الأسوَدِ: ربَّنا آتِنا في الدُّنيا حسنةً وفي الآخرةٍ حسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ، وعن ابن عمر –رضي الله عنهما- أنه إذا أراد أن يستلمَ الحجرَ قال: “اللَّهمَّ إيمانًا بك، وتصديقًا بكتابِك، واتِّباعَ سنَّةِ نبيِّك، ويُصلِّي على النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- ويستلمُه”.

يعتبر طواف الوداع أخر مناسك الحج الحج، وهو أخر ما يقوم به الحاج خلال قيامه بأركان الحج العظيمة، وهي: الإحرام، الطواف، السعي، الوقوف بعرفة، الإفاضة، التوجه لمنى، طواف الوداع، وبعد أن يتم الحاج هذه الشعائر المقدسة، يلتفتون إلى الكعبة داعين الله تعالى أثناء خروجهم من مكة أن يزوروها مرة أخرى، لينالوا رحمة، ومغفرة، ورضوان الله تعالى.