تحليل الدم الشامل ماذا يكشف، هناك استناد من قبل الطبيب المختص في إمكانية التعرف علي التشخيص المخصص بالعديد من الحالات المرضية علي التحاليل المخبرية، ولكن دون اتاحة التحليل والفحص المخبري لن يكون هناك احتمالية التشخيص الصحيح لنسبة قد تصل الي 90% من الامراض، وحسب الاعراض التي يعاني منها المريض ونوع الإصابة التي يشتبه الطبيب بها يقوم بإجراء التحليل علي عينة الدم أو البراز أو البول وأي سائل أخر، وأحد الفحوصات البارزة التي يمكن اجرائها بصورة روتينية هو تحليل الدم الشامل، سنتعرف في مقالنا علي تحليل الدم الشامل ماذا يكشف.

تحليل الدم الشامل ماذا يكشف؟

يعرف تحليل الدم الشامل علي أنه عبارة عن ذلك الفحص الذي يمكن اعتباره بكونه من الفحوصات المخبرية المهمة الذي يمكن اجرائها كخطوة رئيسية في عملية التشخيص لجميع الأمراض، ويمكن اجراء ذلك الفحص من خلال سحب الممرض لعينة دم وريدية ووضعها في أنبوب اختبار يحتوي علي مانع تجلط ثم ارسالها الي المختبر، يمكن اجراء ذلك تحليل الدم الشامل من خلال جهاز تعداد الدم، ويعتبر تحليل الدم من أحد الأمور الضرورية التي يقوم بها الانسان ليطمئن علي نفسه بكونه سليم ولا يعاني من أي مرض، وتختلف الإجراءات ما بين سحب العينة لتحليل الدم باختلاف نوعية التحليل والهدف منه، ويمكن الطلب من البعض قبل اجراء التحلل بالصيام بعدم الاكل والشرب لمدة تصل الي ثماني الي اثني عشر ساعة، ويمكن استخدام الدم بصورة كاملة أثناء الفحص أو فصل الدم عن البلازما أو المصل لإجراء التحليل عليها، ويتميز الاجراء بالسهولة والسرعة، ويرغب الكثير في التعرف علي تحليل الدم فماذا يكشف؟

  • تحديد فصيلة الدم.
  • الكشف عن مرض الإصابة بالقلب، وتقييم الأمراض القلبية والأوعية الدموية من خلال قياس نسبة الدهون في الجسم مثل الدهون الثلاثية؟
  • قياس نسب المواد التي تتواجد بالدم لتقييم وظائف الكلي مثل الكالسيوم والكياتينين، ونسبة الجلوكوز وغيرها.
  • العمل علي تحليل وظائف الغدد.
  • قياس سرعة الترسيب ومستوي البروتين المتفاعل.
  • تحليل بعض الفيتامينات والكروموسومات.
  • قياس مستوي غازات الدم.
  • التأكد من وظائف الكبد.
  • تحليل الفيروسات المتنوعة.
  • تقييم وظائف الكلي والكبد.
  • الكشف عن نسب الانزيمات التي تتواجد في الجسم مثل الكرياتين كيناز، وانزيم التروبونين.
  • الكشف عن المخدرات في الجسم.

هل تحليل الدم الشامل يكشف الإيدز؟

يعتبر تحليل الدم الشامل من أحد الاختبارات التي يتم اجرائها لتعداد الدم بصورة كاملة، ويمكن تشكيل الفحص الروتيني المتكامل الذي يدل علي الفحص الروتيني المهم لتكوين خلايا الاوعية الدموية، وذلك بهدف الكشف عن حدوث أي تغيرات غير طبيعية، ومع ذلك لا يكشف عن وجود الايدز الا أنه له التأثير الكبير في متابعة علاج المرض، والكشف عن تطور الآثار الجانبية التي تتعلق بعلاج الايدز.

ويمكن الكشف بواسطة تحليل الدم الشامل عن كافة الاضطرابات التي من شأنها أن يكون لها علاقة وثيقة مع عدوي الايدز، ويتم تقييم المكونات أو السمات الخاصة بالأوعية الدموية عن طريق التحليل، تعرفنا علي تحليل الدم الشامل ماذا يكشف.