هل يجوز لعب ببجي، أصدر مجلس العلماء الإندونيسي وهو أعلى هيئة دينية إسلامية في إندونيسيا، فتوى ضد لعبة ببجي متعددة اللاعبين عبر الإنترنت، حيث جاء في هذه الفتوى بأنها تهين الإسلام، وقال نائب رئيس المجلس: “فتوانا تقول إن لعبة ببجي وغيرها من الألعاب المماثلة حرام لأنها يمكن أن تؤدي إلى أعمال عنف”، وتجدر الإشارة هنا إلى أن إندونيسيا من الدول الإسلامية التي تطبق الشريعة الإسلامية في كافة مناحي الحياة كونها دولة مسلمة تعمل وفق تشريع الدين الإسلامي، هل يجوز لعب ببجي.

حكم لعبة ببجي إسلام ويب

هل يجوز لعب ببجي؟ تعتبر لعبة ببجي هي حرام بالنسبة لبعض الناس بينما بالنسبة لبعض الناس، ليس حرام، حيث اختلفت الآراء في هذا الأمر، فالبعض يقول بأنه إذا كنت تلعب ببجي وتقوم بالأعمال المنزلية الخاصة بك، وتدرس بانتظام، وتتصرف بشكل جيد مع والديك والآخرين، وتؤدي الصلاة في الوقت المناسب، وتقرأ القرآن الكريم وما إلى ذلك من عبادات، فهو ليس حرامًا لأنك تلعبها بينما تقوم بكل الأعمال في الوقت المناسب ولا تنسى ذكر الله عز وجل.

لكن لمن يلعبها ولا يصلي في الوقت المناسب، وأولئك الذين لا يقرأون القرآن الكريم، ويسيئون إلى عائلاتهم وأصدقائهم بعد لعب ببجي وحتى يقتل علاقاته العائلية أو مع أصدقائه في الحياة الحقيقية، فله تعتبر ببجي حرام، وبشكل عام ببجي إنها مجرد لعبة، ففي الشريعة الإسلامية أن ممارسة الألعاب ليست حرام، ولكن في الشريعة الإسلامية أن قتل أي شخص دون سبب هو حرام في الحياة الواقعية، ولكنها ليست حرام في الألعاب، كذلك علينا أن نفهم بأنه العصر في عهد النبي (صلى الله عليه وسلم) لم تكن هناك أجهزة محمولة أو أجهزة كمبيوتر للألعاب، أما الآن لدينا هذه اللعبة وأصبحت الألعاب ظاهرة معتادة من هذا العصر، لذلك قد تختلف الآراء في هذه المسألة حيث أنه بالنسبة لبعض الناس هو حرام بينما بالنسبة لبعض الناس ليس حرام.

تحريم لعبة ببجي

في لعبة ببجي كان هناك وضع معين في اللعبة حيث كان على اللاعبين الانحناء أمام الأصنام للحصول على حزم قوة إضافية، فالركوع لأي شخص سواء في اللعبة أو في العالم الحقيقي يجعله كافراً، لأن الركوع والسجود في الدين الإسلامي هو لله عز وجل فقط، ومنذ أن اختفى هذا الوضع  أصبح اللعب مسموحاً من وجهة نظر بعض العلماء في الدين، والآن يقول البعض منهم بأنه بسبب الفتنة بالنساء العاريات والرقص وإضاعة الوقت في لعبة ببجي، بدأ الناس في الإدمان والانتحار وإهدار أموال الحياة الحقيقية عليها، كما بدأ معظم الأطفال يسيئون التصرف مع والديهم بسبب هذه اللعبة وأصبحوا مدللين وعاقين  ومن هنا فإن لعب هذه اللعبة يعد حرام من وجه نظرهم.

بشكل عام كل شيء يعتبر هدراً لوقت المسلم بعيداً عن النفع لحياته ولدينه هو أمر حرام، ففي لعب ببجي وغيرها تضييع لوقت المسلم وشغلاً له عن أداء العبادات، وصرف عن أمور دنياه، والله تعالى أعلى واعلم.