كيفية صلاة العيد ابن باز، يتساءل عديد من المسلمين عن كيفية صلاة العيد، وصلاة العيد من الأمور التي على الانسان المسلم ان يعرفها، فصلاة العيد تختلف عن الصلاة المفروضة، واتفق العلماء ان صلاة العيد مشروعة مع ارتفاع الشمس قيد رمح، ويكون ذلك في العيدين عيد الأضحى وعيد الفطر فقط، كما نهي عن صلاة العيد قبل طلوع الشمس قيد رمح، ووقت صلاة العيد يستمر الى الزوال، أي عند فترة الظهيرة، وذلك قبل صلاة الظهر، والمسلم دائماً في بحث مستمر عن الأمور الشرعية مثل: كيفية أداء صلاة العيد لابن باز فصلاة العيد تكون ركعتين فقط، فيقف المسلمون في صلاة العيد ويكبرون في اول ركعة سبعة، وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات.

عدد تكبيرات صلاة العيد ابن باز

بعد ان تحدثنا عن كيفية صلاة العيد لابن باز، وجب علينا الحديث عن تكبيرات العيد ومشروعيتها واحكامها، فالتكبيرات التي تكون بعد تكبيرة الاحرام هي سنة مستحبة في صلاة العيد للمسلمين، فهذه التكبيرات ليست واجبة عليهم، وجمهور الفقهاء الشافعية والمالكية والحنابلة هم من قالوا هذا الحكم، وتكبيرات العيد هي سبع تكبيرات تقال بعد تكبيرة الاحرام في أول ركعة، ، وخمس تكبيرات تكون في الركعة الثانية، وقد صح هذا عن النبي محمد صلى الله علية وسلم، فعن جد عمرو بن شعيب روى: (أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كبَّر في عيدٍ اثنَتَي عشْرَةَ تكبيرةً سبْعًا في الأُولَى وخمْسًا في الآخِرَةِ ولمْ يُصلِّ قبلَهَا ولا بعدَهَا)، وكان الصحابة رضوان الله عليهم، يصلون صلاة العيدين عيد الأضحى المبارك، وعيد الفطر، كما صلاها نبينا محمد صلى الله علية وسلم، ففي الركعة الأولى يكبرون سبع تكبيرات، وفي الركعة الثانية يكبرون خمس تكبيرات وتكون تكبيرات صلاة العيد قبل قراءة الفاتحة وما بعدها والله أعلى واعلم.

ماذا يقرأ في صلاة العيد

اتفق أئمة المذاهب الأربعة، وأهل العلم، على ان قراءة القران في صلاة العيد تكون قراءة جهرية، أما ما يقوم المسلم بقراءته في صلاة العيد المبارك، فيستحب بالاقتداء بالنبي علية أفضل الصلاة والسلام، فقد ورد عن أبو واقد الليثي قوله(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان يَقرأُ في الأضحى والفطرِ ب ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ و اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَر)، كما قد ورد روي، عن النعمان بن بشير، انه قال: (انَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَقْرَأُ في العِيدَيْنِ، وفي الجُمُعَةِ بسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأعْلَى، وَهلْ أَتَاكَ حَديثُ الغَاشِيَةِ. قالَ: وإذَا اجْتَمع العِيدُ وَالْجُمُعَةُ، في يَومٍ وَاحِدٍ، يَقْرَأُ بهِما أَيْضًا في الصَّلَاتَيْنِ)، فيستحب للمسلم في صلاة العيد ان يقرأ في الركعة الأولى بعد قراءة سورة الفاتحة سورة ق، وفي الركعة الثانية بع سورة الفاتحة أن يقرأ سورة القمر، او ان يقرأ في الركعة الأولى بعد قراءة سورة الفاتحة سورة الأعلى، وفي الركعة الثانية سورة الغاشية، وذلك اقتداءً بالنبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

كيفية صلاة العيد ابن باز، صلاة العيد هي ركعتين فقط، وفي صلاة العيد يقف المسلمون يكبرون سبع تكبيرات بعد دعاء الاستفتاح وقبل التعوذ وقراءة سورة الفاتحة، وخمس تكبيرات في الركعة الثانية بعد تكبيرة الانتقال، وقبل التعوذ والبدء بالقراءة، والتكبيرات لا يوجد بينهم فصل، وبعد ذلك يتم قراءة ما تيسر من القرآن بصورة جهرية.