متى يبدأ الزوال يوم عرفة، يوم عرفة الذي يصادف التاسع من شهر ذي الحجة الذي يقف به الحجاج على جبل عرفة الذي هو من أركان الحج، جبل عرفة الذي يقع شرق مدينة مكة على الطريق الذي يربطها مع الطائف حوالي اثنان وعشرون كيلو متراً، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم، يبدأ الحجاج بالتوجه من مشعر منى الى جبل عرفة الذي يبعد عن منى عشرة كيلو متر، سنتعرف على بداية يوو عرفة و متى يبدأ الزوال يوم عرفة.

متى يبدأ الوقوف بعرفة ومتى انتهائه

يبدأ شروق الشمس يوم تسعة من ذي الحجة حيث ييوجه الحجاج من منى الى جبل عرفة للوقوف به، إما واقفاً أو مضجعاً أو راكباً المهم داخل حدود عرفة المحددة حتى لا تفسد حج الشخص، قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم في ذلك:”الحج عرفة فمن جاء قبل صلاة الفجر من ليلة جمع فقد تم حجه”، ويقول النبي أيضاً: “إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء، فيقول لهم: انظروا إلى عبادي جاءوني شعثاً غبراً”، يبدأ وقت الوقوف من زوال شمس يوم عرفة وحتى طلوع فجر اليوم التالي الذي يكون أول أيام عيد الأضحى المبارك، حيث يصلي الحجاج صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم بإقامتين وآذان واحد،ي يبقى الحجاج ف يعرفة حتى غروب الشمس ثم يتوجهون الى المبيت في مزدلفة وهناك يصلون صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير ويبقون في مزدلفة حتى صلاة الفجر للتوجه الى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى بعد ذلك، ويستحب الإكثار من الدعاء والتلبية بقول ” لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك”.

أحكام الوقوف بعرفة

أقرت جميع المذاهب الشافعية والمالكية والحنبلية والحنفية أن الوقوف بعرفة أمر واجبلا يجوز تركه عمداً بغير عذر، فالوقوف بعرفة عند أهل السنة ركن مهم من أركان الحج ولا يصح الحج بدونه، ومن يفوته الوقوف بعرفة فاته الحج، كما قال الله تعالى في كتابه العزيز:” فإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ﴾، فالوقوف بعرفة يجب على الحاج، ويكون الذهاب الى مزدلفة بعد عرفة كما في حديث عروة بن مضرس الطائي قال:”أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمزدلفة حين خرج إلى الصلاة فقلت: يا رسول الله إني جئت من جبل طيء، أكللت راحلتي، وأتعبت نفسي، والله ما تركت من جبلٍ إلا وقفت عليه، فهل لي من حج؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من شهد صلاتنا هذه، ووقف معنا حتى ندفع، وقد وقف بعرفة قبل ذلك ليلاً أو نهاراً فقد أتم حجه وقضى تفثه”، المقصود بعرفة ليس الوقوف على القدمين بل مجرد التواجد هناك حيث أن رسول الله وقف بعرفة راكباً على ناقته.

كتب الله لنا الأجر والثواب في يوم عرفة وتقبل دعائنا، تعرفنا  خلال مقالنا هذا على متى يبدأ الزوال يوم عرفة وحكم الوقوف بعرفة.