متى يكون التكبير المقيد، من العبادات والطاعات التي شرعها الله سبحانه وتعالي، والرسول صلى الله عليه وسلم، التسبيح والتهليل والتكبير، فيها يغفر الذنوب ويتعطر القلب واللسان والروح بهذه الكلمات العطرة وتسمح النوب وتتطهر النفس بها، فلا بد من كل مسلم الحرص الشديد على هذا ذكر الله بالتسبيح والتهليل والتكبير فهي سير الأنبياء الكرام والصالحين ومن تبعهم، فحثنا رسولنا الكريم على مواظبة ذكر الله في كل حين ووقت، عند البكور وعند الأصال، لننعم بمغفرة من الله ورضوانا وأجرا عظيما، ويأتي أيام أوقات على المسلمين لابد من اغتنامها، والفوز باجرها لما تحمله تلك الأيام من أجر كبير ومغفرة واسعة ببركة هذه الأيام والأوقات لذا سنتناول هنا متى يكون التكبير المقيد.

زمن التكبير المقيد

التكبير يعتبر ذكر الله وهوا واحد من أذكار المسلم وينقسم في الإسلام الي قسمين هما: التكبير المطلق، والتكبير المقيد، إن التكبير المقيد فهو ما كان دبر كل الصلوات الفرائض، وعلى وجه الخصوص إن أديت الصلاة في جماعة، كما وضح واشترط أكثر الفقهاء، وأيضا من مواضع التكبير المطلق، في مصلى لبعيد وخلال السير اليه، والجلوس فيه، يجب على الإنسان التكبير، وأن لا يجلس صامتا، أكان هذا بعيد الأضحى المبارك أو عيد الفطر السعيد، لضرورة ظهور شعائر الدين الإسلامي في هذه الأيام المباركة، فيجب على كل مسلم أن يتبع التكبير، وأن يملأ فيه زوايا المصلى وأرجائه، وأن يكبر الله تعالى في أيام ذي الحجة كلها بكل أوقاتها وساعاتها وأن يعلو صوت التكبير فيها بأرجاء الكرة الأرضية، وأما عن التكبير المقيد بعد الصلوات فيبدأ دبر صلاة الفجر يوم عرفة، ويمتد الى ثلاثة وعشرون صلاة، ما يمثل أربعة أيام العيد المبارك، بحيث ينتهي التكبير عصر رابع أيام عيد الأضحى المبارك والله أعلى وأعلم.

متى يكون التكبير المقيد بعد الصلاة

التكبير المقيد يأتي موعده بعد كل صلاة من صلوات الفرائض، وعلى وجه الخصوص إذا أديت في جماعة، كما أشترط الكثير من فقهاء الدين الإسلامي، وكذلك يأتي خلال مصلى العيد وخلال الذهاب لصلاة العيد، وفي الجلوس بمصلى العيد، ويجب على المسلم التكبير أثناء الجلوس بصمتا، أكان هذا في عيد الأضحى أو عيد الفطر، ولقد جاءت صيفة عن سلمان للتكبير “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيرًا”، وكذلك ورد في مثل هذه المناسبة “لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده…” لم يرد أيضًا مقيدًا بيوم العيد، وكذلك الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يرد وتقتصر الصلاة بوقت محدد فيها متاحة بأي وقت ومكان، وعن التكبير المقيد فهو التكبير الذي يأتي دبر الصلوات المفروضة فقد بعكس التكبير المطلق الذي يكون بأي وقت ومكان وأي وضعية وبدون شروط، ويجب على المسلمين أن يبينوا هذه الشعيرة الإسلامية التكبير المطلق والتكبير المقيد.

متى يبدأ التكبير في عيد الأضحى

ساعات فقط تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك، ويأتي العيد بالفرحة وبالسرور والسعة على المسلمين في مختلف بقاع هذه الأرض، وهي أيام خير وبركة، ويبدأه المسلمين بصلاة العيد بالمساجد والساحات والتكبيرات وتعلو المكبرات بأصوات المكبرات بكل مكان وزمان، وبعد الانتهاء من صلاة العيد يتقدم المسلمون بتقديم التهاني والتبريكات فيما بينهم، ويشرعوا بعد ذلك لذبح الاضاحي تقربا منهم لله عز وجل، وتعمل أجواء عيد الأضاحي على التراحم والتواد بين المسلمين والتعاون أيضا، ويعتبر التكبير بأيام عيد الأضحى تعظيم لشعائر الله سبحانه وتعالى، وهي من السنن المؤكدة بكل من العيدان الأضحى والفطر، حيث قال الله تعالى “واذكروا الله في أيامٍ معدودات”، وتستمر التكبيرات عيد الأضحى حتر رابع أيام العيد المبارك، وكانت قد بدأت التكبيرات منذ بداية العشر من ذي الحجة.

شرع الله في دينه الحنيف عيدين للمسلمين، وجعل فيهم خيرا كبيرا لأمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وأيام مغفرة ورحمة وطاعة، أيام سعة وتحاب بين المسلمين جعل فيهم الأجر الكبير والثواب العظيم، ويقوم المسلمين بكثير من الطاعات والعبادات المختلفة، تقربا الي الله راجين منه مغفرة أجر عظيم، وفيها أيام فرح وبهجة على المسلمين فيقومون بالكثير من الطقوس التي تدخل الفرحة والسرور علي كبارهم وصغارهم، يسعد المسلمين بقدوم العيدان لما يحملان من الخير والبركة الكثيرة، لذا تناولنا هنا  متى يكون التكبير المقيد