هل يجوز صيام ايام التشريق، يعتبر صوم أيام التشريق من أنواع الصوم الذي نهى عنه الإسلام، وايام التشريق هي الأيام التي تأتي بعد يوم عيد الأضحى المبارك وثبت النهي في الأحاديث النبوية بصيام أيام التشريق الثلاثة لان هذه الأيام تعتبر أيام أكل وشرب، كما ان هذه الأيام هي أيام معدودات ثم ذكرها في القران الكريم وامر عز وجل ان يتم في هذه الأيام الذكر، حيث قال تعالى: (واذكروا الله في أيام معدودات) وتسمى أيام التشريق بأيام منى؛ لأن حجاج بيت الله الحرام يقيمون بمني، كما سميت بأيام التشريق لان الحجاج يشرقون فيها الهدايا ولحوم الاضاحي، أي يقددونها ويقومون بنشرها.

صيام أيام التشريق لغير الحاج

أيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي تلي اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، ومن الاعمال التي يقوم بها الحجاج في هذه الأيام هي، رمي جمرة العقبة الوسطى والكبرى والصغر، كما يقوم بالمبيت في منى، وينتهي وقت ذبح الاضحية للفرد الغير حاج مع غروب شمس آخر أيام التشريق الثلاثة، ويأتي عيد الأضحى المبارك في العاشر من ذي الحجة، وصيام أيام التشريق جائز للحاج الذي لم يجد الهدي، ومحرم صيام أيام التشريق للأخرين من غير الحجاج من المسلمين، وذلك لما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال: (أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله)، ويوجد العديد من الاعمال المستحبة في أيام التشريق، ومن هذه الاعمال:

  • العمل على الاكثار من الدعاء في أيام التشريق الثلاثة.
  • ذكر الله والتكبير بعد أداء الصلوات، وذكرة في جميع الأوقات.
  • ذبح الاضاحي في اسام التشريق لمن لم يقم بذبح اضحيته في يوم النحر، وذلك لان وقت الاضحية ينتهي بانتهاء أيام التشريق.

ماهي أيام التشريق

أيام التريق هي الأيام الثلاثة التي تأتي بعد يوم النحر، وتعد هذه الأيام بأنها أيام أكل وشرب، ومع غروب شمس اليوم الثالث من أيام التشريق ينتهي ذبح الاضاحي وينتهي عيد الأضحى والحج، وسميت أيام التشريق بهذا الاسم لان الناس يشرقون فيه اللحم والهدايا، وتعد أيام التشريق بانها أيام شكر لله تعالى وذكر، فلله الحق بأن يتم ذكره وشكره في كل وقت، وهذه الأيام وصفها الله عز وجل في كتابة القران الكريم بانها أيام معدودات، وتعتبر هذه الأيام بأنها أفضل الأيام ففيها الحجاج يكملون حجهم، والاخرين من غير الحجاج يتقربون الى الله عز وجل بالأضاحي، ويستحب ان ينتهي هذا الموسم بذكر الله لكلاً من الحجاج وغيرهم ومن اعمال أيام التشريق مبيت الحجاج في منى، التعجل في اليوم 12 جائز ففيه ينفروا من منى الى مكة المكرمة قبل ان تغيب الشمس، وبعد ذلك يطوفون طواف الوداع، كما يقوم الحجاج برمي الجمرات الثلاثة وذلك بعد الزوال.

حكم صيام القضاء في أيام التشريق

أيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي تأتي بعد اليوم العاشر من ذي الحجة، أي اليوم الحادي عشر واليوم الثاني عشر واليوم الثالث عشر من ذي الحجة، التي قال عنها النبي محمد صلى الله علية وسلم بأنها أيام أكل وشرب كما انها أيام لذكر الله وشكرة واتباع سنة التكبير في هذه الأيام، وبذلك لا يكون هناك مجال للصيام في أيام التشريق الثلاثة، ولا يجوز الصيام في هذه الأيام الا لمن لم لجد الهدي، وما غير ذلك لا يجوز له ان يصوم هذه الأيام حتى لو كان على الفرد صيام شهرين متتابعين علية ان يفطر في اول يوم العيد وهو يوم النحر وفي الأيام الثلاثة التي تليه وبعد ذلك يواصل صيامه مرة آخري، وبذلك لا يجوز صيام القضاء في أيام التشريق الثلاثة، ولأيام التشريق فضل عظيم ومكانة كبيره في نفوس المسلمين وما يؤكد على ذلك موضح كما يلي:

  • ففي هذه الأيام تؤدى أفضل العبادات وهي ذكر الله عز وجل.
  •  شرع الله عز وجل للمسلمين نحر الهدى في هذه الأيام، واكل لحومها، والقيام بالتوزيع منها على الفقراء والمساكين.
  • يكرم الله عز وجل عبادة المؤمنين بنعمتين في هذه الأيام وهما نعيم ابدانهم عن طريق الاكل والشرب دون اسراف، ونعيم قلوبهم بالدعاء وذكر الله عز وجل في هذه الأيام
  • أيام التشريق تذكر المؤمنين بحقيقة الدنيا، ففي الحج يصوم المؤمن عن شهواته، لكي ينال منزله ومكانه في الجنة في الآخرة.

هل يجوز صيام ايام التشريق، يعد صيام أيام التشريق من الصوم المنهي عنه، وايام التشريق هي ثلاثة أيام تأتي بعد اليوم العاشر من ذي الحجة، وأول أيام التشريق يسمى بيوم القَرّ وسمي بهذا الاسم لأن الحجاج بعد يوم التروية، ويوم النحر وكذلك يوم عرفة، يكون اصابهم التعب فيقَرّون بمنى.