ما هو العام الهجري الذي احتفل فيه المسلمين بعيد الفطر وعيد الأضحى المبارك؟، منح الله “المسلمين” هذه الأعياد لتكون منة ربانية منه وهذا لإكرامهم على مواظبتهم على كل الطاعات والعبادات والأعمال الصالحة التي لا يتوانون أبداً عن القيام بها والمثول لامر الله الذي حثهم على الالتزام بها التزاماً مثمراً لهم وتبعاً لهذا الالتزام منحهم الله الأعياد، والمسلمين لهم عيدين وهما عيد الفطر المبارك الذي يحل بعد شهر رمضان الكريم ويأتي هذا العيد جزاءً من الله على الأعمال الصالحة التي واظب عليها المسلمون في رمضان، أما عيد الأضحى فيأتي مرتبطاً بفريضة الحج التي يواظب عليها المسلمون لإدراك عظيم الفضل من الله، ولهذا نأتي على معرفة ما هو العام الهجري الذي احتفل فيه المسلمين بعيد الفطر وعيد الأضحى المبارك؟.

العام الهجري الذي احتفل فيه المسلمين بعيد الفطر وعيد الأضحى المبارك

كان لمنح الله المسلمين عيدين حكمة كبيرة وموعظة وهبة ومنة لهم، حيث كان عيد الفطر المبارك شكراً لله على أداء المسلمين فريضة الصيام التي هي من اهم ما فرضه الله على المسلمين وهي ركن من أركان الإسلام وعمود من أعمدته لا يقوم الإسلام إلا بها، كما أن عيد الفطر المبارك ترتبط فيه الكثير من الآداب والسنن التي ينهل منها المسلمون خيراً كثيراً، أما عيد الاضحى المبارك فالحكمة من مشروعية تأتي بعدما يقف المسلمون على جبل عرفات شاكرين الله على نعمه حامدين له كل ما رزقهم به، وهذا يعني أن العيدين لمشروعيتهم حكمة كبيرة جداً.

متى احتفل المسلمون بعيد الفطر والأضحى لأول مرة

العام الأول الذي احتفل فيه المسلمون بعيد الفطر المبارك وعيد الأضحى هو العام الثاني للهجرة، فقد كان هذا العام حافلاً بالأحداث الدينية العظيمة التي بات المسلمين مواظبين عليها في حياتهم، كما أنه العام الذي شهد أول صيام للمسلمين في رمضان، وكان عاماً زاخراً بالكثير من السنن والفرائض التي لازال المسلمون ينهلون منها خيراً كثيراً حتى وقتنا هذا، ويواظبون جميعاً على اغتنامها اغتناماً صحيحاً يُؤت بثماره الوفيرة عليهم وعلى حياتهم.